منتديات دريم بوكس  




العودة   منتديات دريم بوكس > >

منوعات , متفرقات مواضيع تهتم بالاخبار الجديدة ولا تتبع لاي قسم اخر من اقسام المنتدى

  1  
محمد الوليد





بالصور أفضل 7 أفلام للراحلة فاتن حمامة 2015



فاتن حمامة وأهم 7 أفلام مع المخرج بركات


لم تكن الفنانة – رائعة الحضور واستثنائية الوصف – فاتن حمامة فنانة عادية، كغيرها ممن ولجن عالم التمثيل ودنيا الفن، أو طبعن صورهن وملامحهن وأصواتهن على جمل لغوية ومواقف حياتية وخلفيات بصرية، فمنذ ظهورها الأول على شرائط السينما بسحرها ودهشتها، طفلة فى التاسعة إلى جوار موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب فى فيلم “يوم سعيد”، وحتى آخر أفلامها “أرض الأحلام” مع الفنان يحيى الفخرانى فى تسعينيات القرن الماضى، كانت فاتن حمامة علامة من العلامات التى يُستضاء بها، ومعيارًا من المعايير التى يُقاس عليها، ووفق استثنائيتها غير القابلة للتأطير والتقييد، قادت فاتن حمامة موجات فنية وإبداعية مختلفة على امتداد حياتها، وخاضت مشاوير فنية واسعة المدى فى عمر واحد، فشكّلت أكثر من ثنائى فنى، وانغمست فى اللعبة السينمائية وفق أكثر من منطق ومدرسة إبداعية، وتبدّلت على الأدوار والسياقات والتيمات ومدارس الأداء، تبدّل الخبير الذى لا يرهب وعورة المسالك، وتنقّل شغّالات النحل وفراشات الرياض الغنّاء، التى تختلف على زهور الربيع، فتحفظ لكل منها تميّزه وألقه، ولكنها تصيغ العبير وفق قانونها وقدسية حضورها.
ضمن الثنائيات العديدة والمتتابعة التى كوّنتها الفنانة القديرة فاتن حمامة – التى رحلت عن عالمنا مساء أمس السبت، 17 يناير، عن عمر يناهز الـ 84 عامًا – كان الثنائى الشهير بينها والمخرج الكبير هنرى بركات، والذى أثمر عددًا كبيرًا من الأفلام المهمة فى مسيرة كل منهما، وهنا جمعنا أهم 7 أفلام جمعت هذا الثنائى القدير:
ليلة القبض على فاطمة
إنتاج عام 1984، لعب بطولته إلى جوار سيدة الشاشة العربية: شكرى سرحان، وصلاح قابيل، القصة للكاتبة البورسعيدية سكينة فؤاد، عن تغيرات الواقع الاجتماعى والسياسى فى مجتمع بورسعيد، كصورة مصغّرة للتغيرات التى طالت مصر خلال هذه المرحلة المهمة من تاريخها وواقعها، وما سبقها من سنوات، والسيناريو للمخرج هنرى بركات، والحوار للكاتب عبد الرحمن فهمى، وهو آخر تعاون بين فاتن حمامة وهنرى بركات.
مثّل الفيلم نقلة فنية وأدائية فى مشوار فاتن حمامة، وتعاملاً جديدًا ومغايرًا لها مع موضوعات فنية وإبداعية جديدة على أفلامها ومشروعاتها الفنية، وأظهر هذا الفيلم إمكانات وطاقات فاتن حمامة التمثيلية والإبداعية بشكل قوى ولامع، تمامًا كما يزيد العمر والتعتيق قيمة وحلاوة النبيذ، فكانت مقتدرة إلى درجة مدهشة فى الإمساك بتلابيب الشخصية، وفى تكثيف انفعالاتها وانحيازاتها وتعقيداتها النفسية الداخلية، وطرح دواخل الشخصية وهمومها بطريقة بسيطة وسلسة وعميقة فى الآن ذاته، عابرة على تبدّلات ونقلات درامية ونفسية وأدائية فى مسار هذه الشخصية المصرية حتى النخاغ، المأزومة حتى النخاع، والطيبة كأقصى ما تكون الطيبة، وهى العناصر التى تضافرت لتصنع فلمًا مهمًّا وعميقًا، انتزع إعجاب الجمهور والنقاد وحقق نجاحًا فنيًّا وجماهيريًّا كبيرًا.

فيلم ليلة القبض على فاطمة



أفواه وأرانب
تأليف الكاتب سمير عبد العظيم، وإنتاج عام 1977، وشارك فى بطولته الفنان الشاب وقتها محمود ياسين، والنجم الكبير فريد شوقى، والفنانة رجاء حسين، وناقش الفيلم قضايا اجتماعية ذات طابع سياسى عميق ومتشابك، حيث وضع مشكلات الزيادة السكانية ومواجهة المجتمع لفكرة تنظيم وتحديد النسل، إلى جوار فكرة الصراع الطبقى والترقِّى الاجتماعى، عبر الشخصية التى لعبتها فاتن حمامة باقتدار وتمكّن كبيرين – شخصية “نعمة” – رابطة بين السياقين والقضيتين، وممثّلة للمعبر الذى تتحرّك عليه القضايا الوطنية والاجتماعية المتداخلة.
خلال هذا الفيلم، انحاز هنرى بركات إلى جانب طرح رؤية فنية مغايرة للفنانة القديرة فاتن حمامة، مختلفة فى كثير من المكونات والنوازع عمّا قدّمته من قبل، وعمّا قدّماه سويًّا فى مساحة شبيهة وقريبة من هذه المساحة، حيث اشتبك هنرى بركات – مستخدمًا أداء وحضور فاتن حمامة الاستثنائيين – مع القضايا الاجتماعية والسياسية، محلّلاً عناصر الصراع الطبقى والاجتماعى، ومبشّرًا – رغم تعقّد الأمر وصعوبته – بطاقة كبيرة، وطاقة مفتوحة ومُشرَعة على احتمالات الخلاص، الذى يمكن أن يصنعه التواقون إلى التغيير والرافضون لمعادلة المجتمع وقيمه الضاغطة والمسيطرة على حركية الحياة ومنظومة العلاقات والأفكار.

فيلم أفواه وأرانب

الخيط الرفيع
أول بطولة للفنان الشاب وقتها محمود ياسين، وإلى جوار قامة فنية وإبداعية كبيرة كسيدة الشاشة العربية، وهو ما صنع اسم محمود ياسين ووضعه على أول طريق النجومية، عبر هذا الفيلم الجميل المأخوذ عن قصة للروائى إحسان عبد القدوس، وبسيناريو وحوار يوسف فرنسيس، وإنتاج عام 1971.
يشتبك الفيلم مع تغيّرات الساحة السياسية المصرية مع بداية حكم الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وما ساد الفضاء المصرى من انتشار لقيم الانتهازية والوصولية والفساد الاجتماعى والسياسى والاقتصادى، وتجلّى فى بعض التوجهات الاقتصادية والسياسية التى سيطرت على منظومة الدولة وقتها، وهو ما مسخ القيم الإنسانية وشوّه معالمه بتسييد القيم المادية والاستهلاكية عليها، ومنحها جدارة تصدّر المشهد العام والتحكم فى تفاصيله، ويشتبك هنرى بركات مع هذا الأمر عبر شخصية فاتن حمامة “منى”، التى تلتقى محمود ياسين “عادل”، فتتحرك مشاعرها تجاهه، وتساعده وتدعمه إلى أن يقف على قدميه وينجح ويصبح فى مركز اجتماعى مرموق، ولكنه يتنكّر لمشاعرها ومشاعره ويبدأ فى التهرب منها ومن الزواج والارتباط بها، بل إنه يتركها تمامًا ويتزوج من أخرى.
كان هذا الفيلم خطوة جريئة ومغامرة كبرى من فاتن حمامة، الفنانة المحافظة فى توجهاتها وموضوعات أفلامها، فلأول مرة تقدّم دور عشيقة سرية، كاسرةً ما قد يكون قد تشكّل من صور نمطية فى أذهان كثيرين تجاهها، ومنطلقة بأداء عفىّ ومتمكّن وسلس، كشف عن تعقيدات وسوءات الواقع الاجتماعى والقيمى وقتها، عبر تحرّر الموضوع، وعبر أداء فاتن المنطلق، وعبر حوار يوسف فرنسيس الذى اعتمد مفردات لم تعرفها السينما من قبل، كالمشهد الذى تصرخ فيه منى “فاتن حمامة”، فى وجه عادل “محمود ياسين”، قائلة له: “يا ابن الكلب.


فيلم الخيط الرفيع

الحرام
هو أحد أهم أفلام السينما المصرية، مأخوذ عن رواية الكاتب الكبير يوسف إدريس، بسيناريو وحوار السيناريست والكاتب المسرحى الكبير سعد الدين وهبة، والفيلم من إنتاج عام 1965، وشارك فى بطولته: عبد الله غيث وزكى رستم.
يشتبك الفيلم مع أفكار ومنظومة قيم وعادات المجتمع المصرى فى وجهه الريفى، وما يقود حركة الأفراد ويحدّها من انحيازات اجتماعية وثقافية رجعية بالية، محاولاً تفكيك الدائرة الجهنمية المحاصرة للمرأة الريفية – وللمرأة عمومًا – والتى تتعامل معها بدونية لا ترقى لمراتب الإنسانية، مقدّمًا نقده اللاذع وقدحه العنيف لهذه الماكينة الجبارة التى تنتج قيم التخلف والرجعية وتعيد تدويرها واستخدامها بشكل دائم لإبقاء المرأة، وغيرها من عناصر المجتمع وروافعه وركائزه، قيد السيطرة الجهنمية الحافظة لأشكال العلاقات وموازين القوى السائدة والمهيمنة على المجتمع وأفراده.
يقدّم الفيلم طرحه الاجتماعى وانحيازه الفكرى والجمالى عبر شخصية “عزيزة” – تلعبها فاتن حمامة بنعومة وحدّة مندمجتين بعضوية أخّاذة ومدهشة – والتى تحاول انتزاع حصّة من هواء العالم وأقواته الكافية للإبقاء على حياتها وكيانها وسط هذه المنظومة المحكمة من القهر والتسلط، وفى هذا تتحمل عزيزة ظروفًا واشتراطات حياة صعبة، بما تتعرض له من فقر وظلم ومعاناة، والذى يكتمل بمرض زوجها وضعفه وعجزه عن العمل والقيام بدوره فى صيانة احتياجات هذه الأرواح المشتعلة برغبة الحياة، ورغم قبول عزيزة لهذه المنظومة ودورانها وفق إيقاع تروسها، لا تسلم من دوائر القهر المتتابعة، التى تسلمها فريسة لمقهور آخر يفرّغ طاقته فى العدوان ويشبع غريزته بالانتهاك والاغتصاب، لتتواصل دوائر القهر وتتداخل، ويغيب فى المدى المنظور أى تعيّن حقيقى وواضح لقاهر واحد تنتهى عنده هذه الدوائر، فالحياة فى تصوُّرها العام هى “الحرام” وفق الرؤية التى تسيطر على انحيازات هنرى بركات، وتتبدّى فى أداء الفاتنة فاتن حمامة.

فيلم الحرام

الباب المفتوح
عن رواية الأديبة والكاتبة الكبيرة لطيفة الزيات – التى تحمل الاسم نفسه – وبسيناريو وحوار يوسف عيسى وهنرى بركات، أنتجت شركت “أفلام بركات” هذا الفيلم خلال عام 1963، بتوقيعات: صالح سليم، ومحمود مرسى، وحسن يوسف، وشويكار، الذين حققوا الفيلم بصريًّا وتمثيليًّا إلى جانب سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.
الفيلم غدوّ ورواح دائمان ما بين السياسة والاجتماع، حيث يمزج الأسئلة السياسية الظاهرة والباطنة بقضايا وإشكالات المجتمع العميقة، والمرتبطة بأفكاره وانحيازاته الموروثة، وما يتصل منها بقضايا المرأة وفكرة القهر والتسلّط، وقوى الدفع الحافزة لأفكار تحرير المرأة والمعوّقة لها، ويستقطع الفيلم مساحة جغرافية من الفضاء المصرى بتنوّعه ومنظومته الفكرية والاجتماعية المائزة، كمعادل ورمز للفضاء العام، ويستقطع فضاء زمنيًّا يمتدّ منذ ما قبل ثورة الثالث والعشرين من يوليو 1952 وحتى تصاعد المدّ الإمبريالى واستهداف منجزات الثورة وركائزها، والذى تجسّد بقوة فى العدوان الثلاثى فى الربع الأخير من عام 1956، وفى هذه المساحة الحرجة زمنيًّا وتاريخيًّا وسياسيًّا يطرح الفيلم أسئلة مركزية مهمة ترتبط بالمجتمع الجديد وضرورات توفّره على صياغة جديدة، موضوعية وعقلانية وحديثة، فيثير الفيلم أسئلة عن واقع المرأة وحدود دورها وحريتها فى الاختيار على مستوياتها الحياتية المختلفة، اجتماعيًّا ومهنيًّا وعاطفيًّا وغير هذا، منحازًا إلى فكرة فتح الأبواب وإطلاق سراح المرأة، وهاجيًا فكرة الأبواب المغلقة أو المواربة، والتى تحدّ من حركة المرأة وتخصم من المجتمع رصيدًا هائلاً وعائدًا كبيرًا من الاستفادة من طاقاتها وقدراتها.

فيلم الباب المفتوح

دعاء الكروان
إنتاج شركة “أفلام بركات” عام 1959، عن رواية الأديب والكاتب الكبير عميد الأدب العربى الدكتور طه حسين، التى تحمل الاسم نفسه، وكتب لها السيناريو والحوار يوسف جوهر وهنرى بركات، وتحمّل مهمة تحقيقها بصريًّا – إلى جوار فاتن حمامة – أحمد مظهر وأمينة رزق وزهرة العلا وعبد العليم خطاب، بكاميرا وعين هنرى بركات.
جاء فيلم دعاء الكروان فى القائمة السادسة ضمن أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية، وإلى جانب نجاحه الفنى والجماهيرى فى الساحة المصرية، حاز الفيلم ترشيحًا لجائزة أكاديمية السينما وعلوم الصورة الأمريكية “أوسكار”، فى فرع أفضل فيلم أجنبى، كما مثّل مصر فى مهرجان برلين السينمائى الدولى، أحد أقدم وأهم مهرجانات السينما فى ألمانيا وأوروبا والعالم، وحقق صدى طيّبًا خلال عرضه فى المهرجان.
يناقش الفيلم حزمة متآلفة من القضايا والأفكار، منها ما هو متعلِّق بمنظومة القيم الحاكمة للمجتمع بصيغته شديدة البدوية – التى اختارها هنرى بركات من بنية المجتمع الصعيدى بصورة متقشّفة وجافة كمجتمعات البدو والصحراء، لتأتى تعبيرًا رمزيًّا عن هذا الانحياز وهذه الرؤية للمجتمع المصرى – وما تحمله هذه البيئة من أفكار شديدة الكبت والعنف والتطرف، ويدمج الفيلم هذه الأفكار بنقاش نفسى واجتماعى وفلسفى عميق حول فكرة الحب، ودور الحب فى إعادة صياغة الشخصيات والأفكار.
يتناول الفيلم قصة أسرة محافظة من صعيد مصر، لضيق ذات يدها تضطر إلى دفع إحدى بنتيها للعمل فى خدمة مهندس الرى القاهرى الذى يقيم بالبلدة، وبينما تتعلق الفتاة بالمهندس، يستغل هو تعلّقها ويقيم معها علاقة، تثمر العلاقة غير الشرعية حَملاً ظاهرًا، ما يقود العمّ إلى قتل الفتاة، رغم أنه نفسه لم يهتم بأمر رعاية أرملة أخيه وبنتيها، وإثر هذه التصاعدات الدراماتيكية الميلودرامية، تقرّر “آمنة”، فاتن حمامة، أن تثأر لأختها من مهندس الرى الذى غرّر بها باسم الحب وكان سببًا فى مقتلها، ولكنها بعد أن تدخل عالم المهندس حاملة لقيم الثأر والقصاص لأختها “هنادى” تتعلّق هى الأخرى بالمهندس وتتحرك عواطفها تجاهه، وهو ما يقود الأحداث وسياقات الحياة المتوقعة فى هذه البقعة الواقعة خارج حدود الإحساس بطاقات الحياة وبهجتها وكفاءة وجودة ممارستها، إلى التغير بشكل كامل.

فيلم دعاء الكروان

حتى نلتقى
هذا الفيلم أيضًا من إنتاج “أفلام بركات” عام 1958، عن قصة للكاتب يوسف عيسى، وبحضور لامع للنجوم: عماد حمدى، وأحمد مظهر، وزهرة العلا، إلى جوار الحضور الأبرز والأكثر لمعانًا لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.
يتناول الفيلم أيضًا، وكما درج هنرى بركات فى كثير من موضوعاته، جانبًا من القضايا الاجتماعية، والأفكار الحاكمة لحركة المجتمع وأفراده، وتسلسل دوائر القهر والمعاناة، عبر قصة فاتن حمامة “آمال” التى ينفصل أبوها عن أمّها ويتزوج من أخرى، بينما تتفرّغ الأم لتربيتها، وبينما تكبر “آمال” وتصبح فنانة شهيرة، ويصارحها زميلها الممثل الشاب – يلعب دوره الفنان عمر الحريرى – بمشاعره تجاهها وحبّه لها، تهرب فاتن حمامة من حبّ زميلها إلى الكاتب الشهير، عماد حمدى، وتنشأ بينهما علاقة عاطفية دون أن تعلم أنه متزوّج ولديه طفلة، وبينما يعانى الكاتب الشهير من علاقة زوجية فاترة، ولا يبقى عليها إلا صيانة لحياة وحالة ابنته النفسية، خاصة وأنها تعانى من مشكلات صحية وبدنية كبيرة “مصابة بالشلل”، فإنه ما إن ينغمس فى علاقة عاطفية مع فاتن حمامة حتى يقرّر تطليق زوجته والارتباط بحبّه الجديد، ولكن فاتن حمامة تكتشف أنها بهذا تُعيد ما حدث معها وأمّها، وتخطف زوجًا وأبًا من بيته وزوجته وابنته، فتقرّر الابتعاد عن حبيبها والتفرّغ لعملها وفنّها وحسب.
قدّمت فاتن حمامة فى هذا الفيلم أداء متماسكًا وناضجًا، واعيًا بدواخل الشخصية وصراعاتها النفسية والاجتماعية، وتوزّعها بين القيم الإنسانية وخلفيات الماضى والتكوين، وبين الرغبة العاطفية والاحتياج، وهو ما تمكّنت فاتن حمامة من الإمساك بخيوطه بحساسية ورهافة فنية كبيرتين، دون أن تنحو تجاه الرومانسية المفرطة، أو الميلودرامية القاتمة.

فيلم حتى نلتقى


أقرأ ايضا .. قد يعجبك :

من مواضيعى فى المنتدى

يوتيوب مشاهدة حلقات مسلسل الفوارس 2015 كاملة hd
بالفيديو صابر الرباعي ورويدا عطية ضيوف ستار اكاديمي 10
يوتيوب أهداف مباراة البرتغال والارجنتين اليوم الثلاثاء 18-11-2014 مباراة ودية
صور تسريحات الممثلة جينيفر لورنس 2015 , صور قصات شعر جينيفر لورنس 2015
تعرف على مزايا لعبة Zombie Objective 2014
يوتيوب رقص جان قنصل في برنامج الرقص مع النجوم اليوم الاحد 1-3-2015
بالفيديو مواصفات هاتف Samsung Galaxy Core Max
جديد الترددات والقنوات على جميع الاقمار بتاريخ اليوم 3-1-2015


أدوات الموضوع



الساعة الآن 12:40 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس