العودة   منتديات دريم بوكس > الاقسام الفنيه > منوعات , متفرقات

منوعات , متفرقات مواضيع تهتم بالاخبار الجديدة ولا تتبع لاي قسم اخر من اقسام المنتدى

  1  
بنت البلد





تعرف على شخصية رؤساء مصر عن قرب 2014

ليس أمرًا مريحًا أن تكون رئيسًا لدولة بحجم مصر، لأنك ستدور فى دوامة التعقيدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لبلد كبير وعريق كمصر، ولكن من يصل لهذا الموقع هو إنسان محظوظ فى كل الأحوال، ولكن هذا الإحساس بالحظ والمسؤولية هو ما يدفع من يرتقى لهذا الموقع إلى التصرف بحسابات ربما لا تكشف خفايا ولا جوهر شخصيته وتركيبته النفسية، بينما يظلّ ممكنًا لنا أن نقرأ هذا، ونقرأ شخصيته ككتاب مفتوح، عبر تتبع وجهه وحركات جسده.
عبد الناصر.. الكاريزما والقوة والإحساس
الزعيم جمال عبد الناصر، الذى كان قائد ومحرك ثورة 23 يوليو 1952، والذى تولى حكم مصر لأربعة عشر عامًا – بين عامى 1956 و1970 – ومن خلال تحليل خطاباته وقسمات وجهه وتعبيراته، نتبيّن أنه شخصية حادة وصريحة، تحب الوصول إلى أهدافها بشكل واضح ومحدّد، لا تحب المراوغة والخداع ولا تجيدهما، كما أنه شخصية سريعة الغضب، إلى جانب أنه فى أوقات الغضب قد يكون انفعاليًّا، وتسيطر على الرئيس جمال عبد الناصر ميول عاطفية تبدو من تبدلات نبرة صوته وتعاطيه مع قضايا البسطاء وهمومهم عبر لغة تشبه لغتهم، كما أن اعتماده للهجة العامية فى الكثير من خطبه وكلماته يشير إلى إحساس عميق بالانتماء إلى طبقات الشعب، وبأن السلطة ليست قيدًا ولا برجًا عاجيًّا يعزله عن المواطنين وآمالهم وآلامهم.

شخصية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر هى شخصية جريئة وتمتلك زمام المبادرة والقدرة على القيادة وحسم الأمور والقرارات العاجلة بشكل سريع وحاسم ومرتّب، كما أنه متفائل ولا يعرف التعقيدات التى لا حلول لها ولا يستكين إلى الصعوبات والمستحيلات، وإلى جانب أنه يمتلك كاريزما تقرّبه من قلوب وعقول الناس وتمنحه نصيبًا وافرًا من محبّتهم، إلا أنه شكّاك ولا يقدّم ثقته وطمأنينته لأحد بسهولة.
السادات.. المراوغة والمرونة والغرور
فى سبيعينات القرن الماضى كان السادات فى لقاء مع هنرى كسينجر، وزير الخارجية الأمريكى، بصحبة زوجته، وقال كسينجر خلال الاجتماع: “سيدى الرئيس، لولا رؤيتك الواسعة للتاريخ، ورفضك أن يتم إغراقك فى مستنقع التفاصيل التافهة، لم نكن أبدًا لنصل إلى هذا اليوم”، فردّ السادات قائلّا: “لا هنرى.. بل إنها كانت مهارتك فى التفاوض هى التى أتت بنا إلى هذا اليوم”،، فردّ كسينجر: “بل هى قدرتك سيدى الرئيس على التفكير بشكل استراتيجى”.
ومن خلال تحليل مواقف الرئيس محمد أنور السادات، نكتشف أنه شخصية واثقة من نفسها، تجيد المراوغة، وتتمتع بقدر كبير من المرونة والقدرة على المجاملة وتجميل الكلام، كما أن لديه قدرة كبيرة على إقناع الآخرين، وكذلك تعبيرات وجه السادات، وطريقة حديثه، تؤكّدان أنه استراتيجى وسياسى كبير، وأنه لا مانع لديه من تقديم تنازلات تكتيكية إذا ما اقتنع بأن أهدافه الاستراتيجية النهائية كلها ستتحقق، كما أن السادات يمتلك مهارة وقدرة كبيرة على التفاوض والمساومة، ويتمتع بقدر من البراجماتية التى تنتصر للمصالح والخطط على ثبات القيم ووضوحها، وهو ما تجلّى فى تحالفاته مع الإسلاميين ضد اليسار، وفى زيارته لإسرائيل وعقده لاتفاقية السلام معها، كما أن لديه ميلولاً استبدادية تسعى إلى الانفراد بالأمور وتقريرها دون تدخل من أحد، وهو ما يرجع إلى ثقة بالنفس تقترب من درجة الغرور.

مبارك.. الشك والغطرسة وضيق الأفق
كان استقرار البلاد – استقرارًا يقترب من حافة الموت – طوال الثلاثين سنة الماضية، هو أكثر ما يميّز حكم الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، ولكن كان ذلك مقابل كرسى الحكم و الاستمرار فى السلطة، لينفرد طوال ثلاثين عامًا بالحكم دون أن يسمح لأحد بمشاركته الأمر، أو يفكر فى تعيين نائب له، رغم أنه هو نفسه جاء إلى هذا الموقع بعد أن ظلّ نائبًا للسادات لخمس سنوات.
ولعلّ مبارك أحد أكثر الرؤساء والسياسيين الذين استفاض الكتاب والسياسيون والإعلاميون وأخصائيو النفس فى تقديم أوصاف وشروحات لهم ولشخصياتهم، وصفته فى أغلبها بالحكمة والرزانة والاتزان، بينما التحليل العميق لشخصيته وحديثه وتعبيرات وجهه وحركات جسده، جميعها تؤكّد أن مبارك ليس شخصية حكيمة بالمرة، كما أنه يمتلك قدرًا كبيرًا من الغطرسة والعنف والحدّة فى التعامل مع الناس، وهو نرجسى ومفتون بذاته إلى حدّ كبير، إضافة إلى أنه شكّاك ولا يثق فى أحد تقريبًا.
مواقف وسياسات مبارك أيضًا تشير إلى شخصية ضيّقة الأفق ومحدودة الخيال، لا تجيد الخروج على الأطر التقليدية أو التفكير خارج الصندوق، اما عن تحليل شخصية حسنى مبارك التى توصف من بداية النظر بالحكمة فهو فالأصل شكاك ومتغطرس، وحبّه لذاته يرتقى إلى مدارج عليا من الأنانية، وذلك حسبما وصفه تقرير للمخابرات المركزية الأمريكية، وهو التقرير الذى أضاف إلى هذا أنه متهور وسهل الانقياد، وتسهل السيطرة عليه بقدر سهولة دفعه إلى ارتكاب الحماقات، فمبارك شخصية يمكنها أن تصل إلى القتل لو عارضها شخص أو أهان آراءها أو ثقتها المفرطة فى ذاتها.

مرسى.. الكوميديا والثرثرة ونفسية السجين
أما شخصية الرئيس المعزول محمد مرسى، فهى تُشعرك من الوهلة الأولى بأنه يحسّ فى كل حركاته ولفتاته وأحاديثه بأنه مضطهد وتحت المراقبة والملاحظة، وربما يعود هذا إلى طول الفترة التى قضاها مرسى خلف أسوار السجون.
التوتر من سمات شخصية محمد مرسى، وهو ما يظهر عليه فى أوقات الحديث مع الناس فى الاجتماعات أو فى الخطب والأحاديث الطويلة، كما أنه يحب الثرثرة والاستطالة فى الكلام بما يشى بأنه يخرج عبر هذه الطريقة عن حدود وأطر كانت مرسومة له، أو أنه كان يمارس عليه كبت ما فى مراحل من حياته، إضافة إلى أنه – فى أثناء حديثه – يرفع إصبع السبابة بشكل متكرر، وهو ما يؤشر على تهديد تقف وراءه عدم ثقة فى النفس وشكّ فى تقدير الناس له واحترامهم لكلامه، إلى جانب ميول عدوانية ورغبة فى العنف، يضاف إلى هذا الطابع الكوميدى الساخر الذى يملأ حديثه، والذى يحمل إشارة كبيرة إلى عدم امتلاكه القدرة على الحديث الجاد أو طرح الأفكار، إلى جانب قصور فى الشخصية ربما يكون مبعثه نمط غريب وغير متوازن من التربية.

السيسى.. الهدوء والثقة والقدرة على الكتمان
نبرات صوته واختباره لمفرداته وطريقة نطقها، تقطع بأنه شخصية عاطفية، تراهن كثيرًا على الوصول إلى قلوب الناس، ربما بقدر أكبر من الرهان على الوصول إلى عقولهم، فالمحبّة والقبول والقرب النفسى أقوى من الإقناع العقلى والمنطقى وأكثر دوامًا واستمراريّة، وربما يرجع هذا إلى افتتانه بشخصية الزعيم جمال عبد الناصر واتّخاذها قدوة، لذلك يحاول المشير عبد الفتاح السيسى أن يصل إلى قلوب المصريين كما فعل الزعيم الراحل.
طبيعة المشير عبد الفتاح السيسى العسكرية والمخابراتية، إلى جانب أحاديثه وحركاته وتعبيرات وجهه، تشير إلى أنه شخصيّة منظّمة، تحسب خطواتها طبقًا لمواقيت وأهداف محدّدة وموضوعة سلفًا، وأنها دائًما على أهبة الاستعداد لاتّخاذ قرارات مصيرية أو التعامل مع مفاجآت طارئة، وهو ما تؤكّده “لازمة” وضع قبضة يده على قبضة اليد الأخرى، والتى تتكرّر كثيرًا فى أغلب حواراته ولقاءاته.
السيسى كذلك شخصية قيادية تمتلك القدرة على التخطيط والترتيب واكتساب حب وتقدير العاملين معها، كما أنه صارم وحاد ومتحدٍّ، يجيد المراوغة والكتمان، ويتحرك بحذر وقلق، وحينما يملّ من تصرفات الخصوم أو الحلفاء يمكنه أن يكون حاسمًا إلى درجة القسوة، وقاسيًا إلى درجة العنف، كما أن الكاريزما فى شخصية السيسى ترتبط بلغة الحوار وتعبيرات الوجه التى تحمل طابعًا قد يبدو انفعاليًّا وافتعاليًّا فى بعض الأحيان، يدعم هذه الكاريزما صرامة وبهاء الزى العسكرى، ويتشابه المشير عبد الفتاح السيسى مع الزعيم الراحل جمال عبد الناصر فى أنه يجيد التخطيط للأمور برويّة وكتمان، ويصبر إلى درجة بعيدة قبل أن يكون عاصفًا، ولكنه ربما لا يمتلك نفس درجة الكاريزما والقبول والزعامة التى كان جمال عبد الناصر يمتلكها.




أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك

من مواضيعى فى المنتدى

يوتيوب اهداف مباراة النصر والجزيرة اليوم 9-10-2014
يوتيوب أهداف مباراة برشلونة وليفانتي في الدوري الاسبانى اليوم الاحد 21-9-2014
تحميل مسلسل في أمل الحلقة 10 MBC shahid شاهد نت
صور قصر سكارفايس من الداخل والخارج Scarface palace
يوتيوب تحميل استماع موال غزلان نجوى كرم 2015 Mp3
يوتيوب مشاهدة أداء Crazy Dunkers في برنامج آرابز جوت تالنت اليوم 10-1-2015
مشاهدة مسلسل الغربال الحلقة الرابعة 4 كاملة يوتيوب 2014
بالصور بين سبورت تعرض 22 مباراة من كأس العالم على القناة المفتوحة



مواضيع ذات صلة مع تعرف على شخصية رؤساء مصر عن قرب 2014
تعرف على أسماء رؤساء الفيفا من 1904 وحتى 2015
بالصور تعرف على أكثر رؤساء العالم شعبية على تويتر 2014
تعرف على رواتب رؤساء مصر عبر التاريخ
صور جميع رؤساء دولة إسرائيل 2014 , معلومات بالصور عن رؤساء إسرائيل 2014
تعرف على شخصية ميريام فارس في مسلسل اتهام رمضان 2014

تعرف على شخصية رؤساء مصر عن قرب 2014





رسائل حب | صور حب | صور بنات | صور 2017 | صور ورد | صور ساخنة | صور اغراء | فساتين سوارية | تسريحات شعر | قمصان نوم | قصات شعر | عبايات 2017 | صباح الخير | مساء الخير | كلام جميل | كلام حب | صور مكتوب عليها | جمعة مباركة | حظك اليوم | بوس شفايف | تردد قناة | ترددات النايل سات | يوتيوب | كلمات اغنية | كريستيانو رونالدو | جورجينا رودريجيز

الساعة الآن 11:30 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس