منتديات دريم بوكس  

العودة   منتديات دريم بوكس > > >

صور المشاهير العرب والاجانب قسم خاص بصور المشاهير العرب والاجانب - صور فنانات - صور النجمات

  1  
بنت البلد

صور نجوم الفن والمشاهير على فراش الموت , صور اللحظات الاخيرة من حياة نجوم الفن

* رياض القصبجى

عانى الفنان الراحل رياض القصبجى – الشهير بدور “الشاويش عطية” – من مرض لعين لم يتركه يكمل مسيرته الفنية بسلام، فأصيب بشلل نصفى فى الجانب الأيسر من جسمه كنتيجة لارتفاع ضغط الدم الذى كان يعانى منه فى أواخر سنوات حياته، ولم يستطع القصبجى مغادرة الفراش، كمالم يستطع أيضًا سداد قيمة مصروفات العلاج.
وعلى الرغم من معاناته من شدة المرض، لكنه أصر على التمثيل حتى سقط على الأرض وانهار من كثرة البكاء، وكانت هذه هى المرة الأخيرة التى وقف فيها القصبجى فى بلاتوهات التصوير، ورحل عن عالمنا سنة 1963 دون أن تملك أسرته تكاليف الجنازة، إلى حدّ انتظار جثمانه راقدًا فى الفراش إلى أن تكفّل أحد الأشخاص بتكاليف الجنازة.
* محمد فوزى

عانى الفنان الراحل محمد فوزى من مرض خبيث ظل يصارعه حتى توفى فى 20 أكتوبر 1966، وقبل رحيله بأيام وجّه رسالة لجمهوره قال فيها: “منذ أكثر من سنة تقريبًا وأنا أشكو من ألم حادٍ فى جسمى ولا أعرف سببه، بعض الأطباء يقولون إنه روماتيزم والبعض يقولون إنه نتيجة عملية الحالب التى أُجرِيت لى، كل هذا يحدث والألم يزداد شيئًا فشيئا، وبدأ النوم يطير من عينى، واحتار الأطباء فى تشخيص هذا المرض، كل هذا وأنا أحاول إخفاء آلامى عن الأصدقاء إلى أن استبد بى المرض ولم أستطع القيام من الفراش وبدأ وزنى ينقص، وفقدت فعلا حوال 12 كيلو جرامًا”.
وأكمل فوزى رسالته قائلاً: “إن الموت علينا حق، إذا لم نَمُت اليوم سنموت غدًا، وأحمد الله أننى مؤمن بربى، فلا أخاف الموت الذى قد يريحنى من هذه الآلام التى أعانيها، فقد أديت واجبى نحو بلدى، وكنت أتمنى أن أؤدى الكثير، ولكن إرادة الله فوق كل إرادة والأعمار بيد الله، لن يطيلها الطب، ولكنى لجأت إلى العلاج حتى لا أكون مُقصّرًا فى حق نفسى وفى حق مستقبل أولادى الذين لا يزالون يطلبون العلم فى القاهرة، تحياتى لكل إنسان أحبنى ورفع يده إلى السما من أجلى، تحياتى لكل طفل أسعدته ألحانى، تحياتى لبلدى، وأخيرًا تحياتى لأولادى وأسرتى”.
* محمد كمال المصرى

وجّه الممثل الراحل محمد كمال المصرى، الشهير بـ “شرفنطح”، رسالة إلى جمهوره يشرح فيها معاناته مع المرض والفقر اللذين تمكّنا منه فى أواخر أيامه، حيث قال: “أنا كما ترون، وحيد متعطّل مريض بالربو مثقل بالشيخوخة، ولم يعد لدىّ مال، فقد أنفقت ما أملك على الدواء، وليته أجدانى، فإن الربو لم يبرح مكانه فى صدرى، إن الربو عنيد لا يتزحزح، لقد أقعدنى وأعجزنى عن العمل، وقال لى الأطباء إننى سأموت إذا غامرت بالعمل والربو فى صدرى”، وظل “شرفنطح” فى معاناته وفقره حتى رحل بعد صراعه الطويل مع المرض، فى 25 أكتوبر 1966.
* عبد الفتاح القصرى

عاش عبد الفتاح القصرى فى أواخر أيامه حياة فى منتهى القسوة، عندما تسلسل المرض إلى جسده الممتلئ، وتدهورت حالته ليصرخ فجأة: “مش شايف حاجة”، فى أثناء تأديته لأحد الأدوار على خشبة المسرح.
فقدان “القصرى” لبصره كان بمثابة الضربة القاضية التى دمرت حالته النفسية، وهو ما أدى إلى إصابته بتصلب الشرايين وفقدان الذاكرة، وليس هذا فحسب، بل تدهورت حالته المالية، ما جعل بعض الفنانين يقفون إلى جانبه – مثل هند رستم ونجوى سالم وغيرهما – ويستأجرون له شقة ليعيش فيها أواخر أيامه.
وعندما اشتدّ عليه المرض لم يجد سوى مستشفى الدمرداش للعلاج فى أحد العنابر المجانية البسيطة للغاية، واشتدّ به البؤس أكثر وأكثر، ما دفع البسطاء من المرضى إلى شراء “بيجامة” له عرفانًا بالجميل لما قدمه لهم، حتى توفى فى 8 مارس 1964 عن عمر يناهز 58 سنة، وهو لا يملك مصروفات جنازته.
* زهرة العلا

عانت الفنانة الراحلة زهرة العلا – قبل رحيلها بأيام قليلة – من حالة من الشلل، وفى عيد الأم فى 21 مارس 2010 لم تتمكن زهرة العلا من حضور حفل تكريمها كفنانة وأمٍّ مثالية فى فعالية أقامها “المركز الكاثوليكى للسينما” تحت عنوان “يوم العطاء”، وذلك بسبب مرضها الذى ألزمها البقاء فى البيت، ظلّت زهرة العلا تصارع المرض حتى توفيت يوم الأربعاء 18 ديسمبر 2013.
* إسماعيل يس

حقق صاروخ الكوميديا إسماعيل يس – خلال مشواره الفنى الطويل – نجاحًا منقطع النظير، إلا أن مسيرته الفنية تعثّرت فى العقد الأخير من حياته، فقد شهد عام 1961 انحسار الأضواء عن “يس” تدريجيًّا، وتعرّض إلى مآسٍ عديدة، منها إفلاسه المادى، حيث كانت تلاحقه مصلحة الضرائب لمطالبته بمتأخرات أرباحه عن الأعوام السابقة، كما حجزت على “عمارته”، فانهار كل ما بناه، وتخلى عنه أصدقاؤه المقربون من المنتجين الذين جنوا من وراء ضحكاته أموالًا طائلة، وظل يصارع المرض حتى توفى فى 24 مايو 1972.
* عبد الحليم حافظ

توفى العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ يوم الأربعاء 30 مارس 1977 فى العاصمة البريطانية “لندن”، والسبب الأساسى فى وفاته هو الدم الملوث الذى نُقِل إليه حاملًا معه الالتهاب الكبدى الوبائى “فيروس سى”، والذى تعذّر علاجه مع وجود تليُّف فى الكبد ناتج عن إصابته بداء البلهارسيا منذ طفولته.
* أنور وجدى

أصيب الفنان أنور وجدى بمرض وراثى فى الكلى، بعد أن مات والده وشقيقاته الثلاث بسبب المرض ذاته، وهو مرض “الكلية متعدّدة الكيسات”.
كان المرض فى الفترة الأخيرة قد تملّك منه، وأجرى الأطباء جراحة دقيقة له، ولكن لم تفلح فى إنقاذه، فقد تدهورت حالته وتأكد الأطباء من أنه لا أمل فى شفائه، ولو حتى بمساعدة الكُلية الصناعية، فتوفى عن عمر ناهز الـ 51 عامًا، فى 14 مايو 1955، فى العاصمة السويدية ستوكهولم.
* حسن فايق

عاش الفنان حسن فايق الفترة الأخيرة من حياته فى قمة الدراما والحزن، حيث هاجمه المرض فألزمه الفراش لسنوات عديدة، عانى فيها الوحدة التى دفعت به إلى حالة من الاكتئاب والإعياء الشديدين.
وقبل وفاته بأيام قليلة، ازدادت حالته الصحية والنفسية سوءًا، حيث تم نقله إلى مستشفى “هليوبوليس” التى لم يمكث فيها إلا أيامًا قليلة، حتى وافته المنية فى الـ 14 من سبتمبر عام 1981.


أقرأ ايضا .. قد يعجبك :

من مواضيعى فى المنتدى

مشاهدة وتحميل مسلسل جذور الحلقة 40 الأربعون كاملة 2014
صور تكريم مادلين مطر في كازينو لبنان 2014
صور ساندي في حفل توقيع ألبوم حلوة جدا 2014
صور أزياء وملابس تركية للمحجبات خريف وشتاء 2014/2015
يوتيوب مشاهدة وتحميل كليب فداكي يا مصر لقاء سويدان 2014 كامل hd
صور خالد ابن محمد عبده في حضن ديانا كرزون 2014
حسين الجسمي ضيف برنامج أراب أيدول اليوم السبت 13-12-2014
بالفيديو الاجابات الصحيحة لامتحان الإحصاء لطلبة الثانوية العامة في مصر 2014


أدوات الموضوع



الساعة الآن 01:14 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس