منتديات دريم بوكس  




العودة   منتديات دريم بوكس > >

منوعات , متفرقات مواضيع تهتم بالاخبار الجديدة ولا تتبع لاي قسم اخر من اقسام المنتدى

  1  
Dreambox-Sat





بالصور أهم المعارك فى تاريخ مصر القديمة

◄ أحمس وطرد الهكسوس
تعد حرب أحمس ضد الهكسوس وطردهم من مصر أولى المعارك المعروفة فى تاريخ مصر القديم.

يقول المؤرخ المصرى القديم "مانيتون": "فاجأ الهكسوس المصريين وهجموا عليهم بأعداد كبيرة لم يستطع المصريون مقاومتها، فحرقوا المدن والمعابد وسبوا النساء، ودخلوا إلى مصر واتخذوا عاصمة لهم فى شرق الدلتا أطلق عليها "زوان"، وانتشروا تدريجيا حتى سيطروا على شمال مصر، بينما كان جنوب مصر والنوبة يقعون تحت الحكم المصرى".




قاد أحمس الجيوش، وعمره 19 عاما، عام 1580 ق.م، واستخدم بعض الأسلحة الحديثة مثل العجلات الحربية وانضم إلى الجيش الكثير من شعب طيبة، وذهب إلى زوان "صان الحجر حاليا" عاصمة الهكسوس، وهزمهم هناك ثم لحق بهم إلى فلسطين وحاصرهم فى حصن "شاروهين" وفتت شملهم هناك حتى استسلموا، ولم يظهر الهكسوس بعدها فى التاريخ.

◄ معركة قادش
بدأ انحسار النفوذ الفرعونى فى آسيا فى آخر عصر ملوك الأسرة الـ18، وذلك كنتيجة مباشرة للاضطرابات التى خلفتها الحرب الأهلية فى مصر أثناء ثورة إخناتون الدينية فى الداخل، مما جعل الحيثيون يستغلون هذه الاضطرابات ليقوموا بعمل تحالف ضد الفراعنة، الأمر الذى نجحوا فيه، وفقد الفراعنة الكثير من مناطق نفوذهم فى آسيا الغربية، دون أن يحرك الملك اخناتون ساكنا.
وبعد وفاة إخناتون، حاول عدة ملوك استرجاع السيطرة المصرية على آسيا، وهو ما فشلوا فيه رغم أنهم أعادوا ضبط الشئون الداخلية المصرية، حتى تولى الملك رمسيس الثانى مقاليد الحكم.

وبعد 50 عاما من حكم رمسيس الثانى لمصر، خرج بجيوشه من قلعة "ثارو" الحدودية، وبعد مرور شهر واحد وصل بجيوشه إلى مشارف مدينة قادش عند ملتقى نهر العاصى مع أحد فروعه.




كان الجيش يتكون من أربعة فيالق وهى "فيالق آمون، ورع، وبتاح، وست" وهى أسماء الآلهة الكبرى، بينما كان الملك "مواتللى" ملك الحيثيين، قد حشد جيشا قويا، واتخذ من قادش القديمة مركزا لجيوشه.

وكان الملك رمسيس الثانى معسكرا بجيشه بالقرب من قادش "التى كانت على مسيرة يوم واحد"، ودخل معسكره اثنان من البدو ادعيا إنهما هاربان من جيش الملك الحيثى، وأخبروه بأن ملك الحيثيين بعد عن الموقع، وهو حاليا فى حلب شمال سوريا.
ولم يكن البدويان سوى جواسيس، فأسرع رمسيس على رأس فيلق "آمون" وعبر نهر العاصى، أقام معسكره فى انتظار وصول باقى الجيش، فقبض جيشه على اثنين من جنود العدو الكشافة واستخلصوا منهما الحقيقة، وهى أن جيوش الحيثيين كانت فى طريقها لعبور نهر العاصى ومفاجئة الجيش المصرى هناك.

وبالفعل عبر نصف الجيش الحيثى النهر، وفاجئوا رمسيس الثانى فهجموا على فيلق "رع" ودمروه، وبذلك قطعوا الاتصال بين رمسيس وبقية فيالقه، واتجه الجيش بعد ذلك بعرباته الحربية وتابع تقدمه وهاجم فيلق "آمون" الذى فقد العديد من جنوده.

فقاد رمسيس بنفسه هجوما ضد الحيثيين، حيث سلك بالجيش ممرا ضيقا ليلتف حول الحيثيين، ودفع بهم حتى النهر، وكانت اللحظة الفارقة فى ذلك وصول إمدادات من جنوده القادمين من بلاد "آمور"، "حضارة قديمة كانت تقع فى بلاد الشام"، ففاجأ ذلك الحيثيين ووجدوا أنفسهم محاصرين، مما اضطرهم لترك عرباتهم الحربية والسباحة فى نهر العاصى أمام هجوم الفراعنة.

وبعد معارك ضارية بين الطرفين، والخسائر الفادحة التى لحقت بهما، اتفق الطرفين على الصلح.





◄ معركة مجدو
بعد وفاة ملكة مصر حتشبسوت، خلفها فى الحكم "تحتمس الثالث"، فحكم مصر 32 عاما، قاد خلالها 16 حملة عسكرية لتوطيد سلطان مصر، ولم يعرف جيش مصر خلال حكمه طعم الهزيمة.

يعتبر "تحتمس الثالث" من أعظم ملوك مصر القديمة العسكريين والسياسيين، ومن أشهر المعارك التى ارتبط بها اسمه معركة "مجدو".

بعد أن علم "تحتمس الثالث" أن أمير قادش جاء إلى مدينة مجدو وجمع حوله 230 أميرا بجيوشهم وعسكروا فيها، ليوقفوا تقدمه، تحرك "تحتمس الثالث" على رأس جيشه حتى وصل إلى منطقة مجدو الواقعه بين غزة وإحدى المدن عند سفح جبل الكرمل.

وهناك عقد "تحتمس الثالث" مجلس حرب مع ضباطه، فكان هناك ثلاثة طرق للوصول إلى مجدو، اثنان منهما يدوران حول سفح جبل الكرمل، والثالث ممرا ضيقا، ولكنه يوصل مباشرة إلى مجدو.



واستقر رأى "تحتمس الثالث" على أن يمر الجيش من الممر الثالث فى مغامرة قلبت موازين المعركة فيما بعد، وتعتبر من أخطر مغامرات الجيوش فى العالم القديم.



وكانت قوات العدو قد تمركزت عند نهاية طريقين فسيحين، معتقدة أن الجيش المصرى سيأتى من أحدهما أو من كليهما، وفى فجر اليوم التالى أمر الملك "تحتمس الثالث" الجيش بالاستعداد للهجوم المفاجئ.

هجمت قوات الملك تحتمس وكان على رأسهم، حيث حجموا العدو هجوما كاسحا، أفقدوهم توازنهم حتى أصبحت جيوشهم فى حالة من الفوضى، وبدأ قادة الجيوش والسرايا فى الهروب تاركين وراءهم عرباتهم ومعسكرهم الملىء بالغنائم.

وبسبب انشغال أفراد الجيش المصرى بجمع الغنائم، تمكن الآسيويون من الهروب إلى المدينة وتحصنوا فيها.

وكانت مدينة مجدو محصنة بالكامل، مما اضطر "تحتمس الثالث" لحصار "مجدو" 7 أشهر، حتى استسلم الأمراء وأرسلوا أبناءهم حاملين الأسلحة لتسليمها إلى الملك "تحتمس الثالث".


أقرأ ايضا .. قد يعجبك :

من مواضيعى فى المنتدى

بالصور نوال الزغبي ضيفة الحلقة 18 من عرب ايدول 2
موعد طرح البوم نجوى كرم 2014 ،، تفاصيل البوم نجوى كرم 2014
صور كلوي كارداشيان في متجر كيتسون في بيفرلي هيلز
أسعار صرف العملات الأجنبية أمام الجنيه المصرى 9/9/2012
صور فساتين سواريه الوان زاهيه 2014 , أحلى فساتين السهره للبنات 2014
صور قصر الوليد بن طلال الطائر
نتيجة تنسيق المرحلة الثانية للثانوية العامة 2013 موقع الاستاذ
بالفيديو لحظة إنفجار الضاحية الجنوبية في بيروت اليوم الاربعاء 19/2/2014


أدوات الموضوع



الساعة الآن 02:21 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس