العودة   منتديات دريم بوكس > المنتـديات العـامـة > المنتدى الاسلامي - Islamic Forum > الاسلامى العام

الاسلامى العام لنشر الوعي الإسلامي ومناقشة قضايا المسلمين وهمومهم.

  1  
Dreambox-Sat

خطب ومحاضرات عيد الاضحى جاهزة للالقاء 2013

خطبة عيد الأضحى مكتوبة 2013 , خطب عيد الأضحى مكتوبة 1434 ,خطبة عيد الأضحى مكتوبة 2013 , خطبة كاملة عن عيد الاضحي مكتوبة 1434






حقوق الإنسان.. ممن؟ ولمن؟

الحمد لله حمدا كثيرا، والله أكبر كبيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا..

الحمد لله الحكم العدل المبين؛ كتب الإحسان على كل شيء، وأعطى كل ذي حق حقه، وحرم الظلم على نفسه، فبحكمه وعدله قامت السموات والأرض، وبرحمته تراحم الخلق.

نحمده حمدا كثيرا يدوم ما دام الليل والنهار، ونشكره شكرا مزيدا لا ينقطع بانقطاع النور والظلام، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ كان ولم يكن شيء قبله، وعلم كل شيء فأراده، وكتب القدر، وخلق الخلق ﴿ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي المُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا ﴾ [الفرقان:2] وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، وصفيه وخليله؛ أعزه بدينه، وأمده بجنده، وأيده بنصره، فكان منصورا، وكان دينه ظاهرا على الدين كله ولو كره الكافرون، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه؛ أعلام الأمة وهداتها، وحملة دينها، ونقلة كتابها؛ فهم القدوة للأنام، وبفهمهم يقرأ الكتاب، وبنهج فقههم تستخرج الأحكام، وعلى التابعين لهم بإحسان.

أما بعد:
فيا أيها الجمع الكبير في هذا اليوم العظيم من أيام الله تعالى، أوصي نفسي وإياكم بتقوى الله تعالى في السر والعلن، والسفر والحضر، والعسر واليسر؛ فإن الشرائع ما شرعت، ولا تنزلت الكتب، وأرسلت الرسل إلا ليحقق الناس التقوى..

وفي هذه الأيام حيث الحج والعيد والتكبير والهدي والأضاحي تتأكد التقوى؛ لأن الأمر بالتقوى تكرر في آيات الحج.

وفي ذبح الضحايا والهدايا علل الله تعالى التقرب إليه بها بالتقوى ﴿ لَنْ يَنَالَ اللهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ كَذَلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَبَشِّرِ المُحْسِنِينَ ﴾ [الحج:37].

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

الله أكبر؛ خلق الخلق فأحصاهم عددا، وكلهم آتيه يوم القيامة فردا.. لا مفر لهم منه إلا إليه، ولا نجاة لهم من عذابه إلا به.

الله أكبر؛ مهما كانت كثرة الخلق فهو سبحانه يحصيهم، ويعلم كل حركة وهمسة منهم، ويعلم ما تكنه صدورهم ﴿ وَيَعْلَمُ مَا فِي البَرِّ وَالبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ﴾ [الأنعام:59].

الله أكبر؛ مهما كثرت دعوات الداعين، ومسائل السائلين، فهو عز وجل يسمعها، ولو أعطى كل سائل منهم ما سأل لما نقص ذلك في ملكه شيئا ﴿ وَللهِ خَزَائِنُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ﴾ [المنافقون:7].

الله أكبر؛ وفد إليه الحجاج من شتى البقاع، وامتلأت بهم منى وعرفات، والآن تكتظ بهم مزدلفة والجمرات..

الله أكبر؛ هداهم لدينه فقرءوا الكتاب، وصدقوا بالبعث والحساب، وخافوا الوعيد بالعذاب، ورجوا الوعد بالثواب.

الله أكبر؛ حنوا له أجسادهم، وعفروا جباههم، ومرغوا أنوفهم، وأخلصوا دعاءهم، فكانوا عبيدا لله تعالى حين عبد ملايين البشر أصنامهم وأهواءهم..

الله أكبر؛ يتوجه المسلمون إليه هذا الصباح في مشارق الأرض ومغاربها بهذه الصلاة العظيمة في هذا اليوم الكبير يوم النحر ويوم الحج الأكبر، أفضل الأيام وأشرفها عند الله تعالى، وأكثرها عملا صالحا، ويتقربون إليه بذبح أنساكهم؛ عبودية له سبحانه وذلا وحبا وتكبيرا وتعظيما ورغبا ورهبا، يرجون رحمته ويخافون عذابه؛ فالله أكبر على ما هدانا، والله أكبر على ما أعطانا، والله أكبر على ما يقبل من أعمالنا، والله أكبر على ما يجزينا بها يوم القيامة.

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أيها الإخوة المؤمنون:
الآن يسير إخوانكم الحجاج أرتالا في إثر أرتال من مزدلفة إلى منى، يسيرون في جموع غفيرة، وأفواج مهيبة، شعارهم وهم يسيرون التلبية والتكبير؛ ليرموا الجمار، ويذبحوا الأنساك، ويحلوا الإحرام، ويطوفوا بالبيت الحرام. ﴿ ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالبَيْتِ العَتِيقِ ﴾ [الحج:29]. وذلك بعد أن باتوا ليلة البارحة بمزدلفة، ووقفوا عشية الأمس بعرفات، فدعوا الله تعالى أثناء تجليه سبحانه لهم من عليائه، ومباهاته جل وعلا بهم ملائكته.. فنسأل الله تعالى أن يسلمهم ويحفظهم، وأن يقبل حجهم، ويغفر ذنبهم، ويشكر سعيهم، ويستجيب دعاءهم؛ فهذا من حقهم علينا؛ فإنهم وقفوا بالأمس وقوفا طويلا يدعون الله تعالى لنا، ويتضرعون إليه بحفظنا، ويسألونه نجاتنا.. دعوا لنا ولأهلنا ولأولادنا.. دعوا لنا بالأمن والإيمان، والاستقرار والرخاء، وسألوا الله تعالى لنا المغفرة والعتق من النار، ولهجوا يطلبونه الجنة لنا.. دعوا لنا في أشرف الساعات، وفي أجلِّ المواقف وهو موقف عرفة.. ملايين الدعوات وصلت إلينا ونحن في بيوتنا، ممن نعرف ومن لا نعرف.. أليسوا يدعون للمسلمين والمسلمات، والمؤمنين والمؤمنات، فندخل وأهلنا وآلنا في دعواتهم المباركات؛ فالحمد لله الذي جمع قلوب المؤمنين على الإيمان، والحمد لله الذي سخر بعضهم يدعو لبعض بظهر الغيب، وهذا من بركات دين الإسلام.

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أمة الإسلام:
أمتكم هذه أمة واحدة؛ فنبيها واحد هو خاتم النبيين عليه الصلاة والسلام، وكتابها واحد هو أحسن الكتب، ودينها واحد هو أكمل الدين وأحسنه، وهي خير الأمم وأزكاها ﴿ كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ﴾ [آل عمران:110] وقد حسدها أهل الكتاب على ما آتاها الله تعالى من الفضل والخيرية ﴿ وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الحَقُّ ﴾ [البقرة:109] ولم يتركوا حسدهم لأمتنا حتى بعد أن تركوا دينهم، وقضوا عليه بالأفكار المادية الإلحادية، وهذا ظاهر في هجومهم المكرور على النبي - صلى الله عليه وسلم -، وإهانتهم للقرآن، وإزرائهم بالإسلام، وسخريتهم من الشريعة، والسعي الدؤوب لإبطالها، وإخراج المسلمين منها.

إن العلمانيين والمتدينين من أهل الكتاب يسعون بشكل جاد لتقويض الإسلام، ومحوه من الوجود، ويتفقون على لزوم إخراج المسلمين من دينهم. وإبان حقبة الاستعمار، وبعد القضاء على خلافة بني عثمان، وحين تفرقت دول الإسلام، أسس الغرب ما سمي بحقوق الإنسان، وجعلها إعلانا عالميا، وميثاقا دوليا يلزم الناس به، وتتابعت بعد إقراره وترسيخه شروح مواده، والتأكيد عليها لإلزام الدول بها.. وهي حقوق صيغت على وفق الفكرة الغربية المادية الإلحادية؛ فليس لله تعالى فيها حق واحد يجب حفظه، وليس للإنسان فيها حق مستمد من حقوق الله تعالى، فهي حقوق للإنسان فقط، وتستمد من هوى الإنسان لا من شريعة الله تعالى، رغم أنه ما من حق للعبد إلا وفيه حق لله تعالى، وهو أمره بإيصال ذلك الحق إلى مستحقه؛ فيوجد حق الله تعالى دون حق العبد، ولا يوجد حق العبد إلا وفيه حق الله تعالى.

وإذا كان الأمر كذلك فمن غير المستغرب أن ينطلق الفكر الغربي ومقلده العلماني العربي من فكرة حفظ حقوق الإنسان المتعلقة بالإنسان التي مصدرها الإنسان، وليس حفظ حقوق الله تعالى، ولا حفظ حقوق الإنسان التي مصدرها شرع الله تعالى إلا ما وافق منها ما مصدره الإنسان.

ولذا لا تمنع مواد حقوق الإنسان أي تعد وشتيمة وإزراء بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله وتكذيب به سبحانه وبوعده، ولو كان ذلك يؤذي المسلمين، وهذا ما يفسر الاعتداءات المتكررة، والإهانات المتعمدة لمقدسات المسلمين.

وفي حقوق الإنسان الدولية التي أسست على الفكرة العلمانية الغربية أبيح الزنا والسحاق وعمل قوم لوط، وسائر أنواع الشذوذ، باعتبار أنها حقوق شخصية ليس فيها اعتداء على أحد إذا كان طرفي العلاقة متراضيين.

وفي حقوق الإنسان الدولية الغربية منع للجهاد بحجة أنه اعتداء، وتعطيل للحدود الشرعية؛ لأنها تتعارض مع الحقوق الإنسانية التي وضعوها بأهوائهم.

إن مصدر حقوق الإنسان التي أعلنت في المواثيق الدولية، والمعاهدات الأوربية هو أهواء من صاغوا تلك الإعلانات من الغربيين، ثم فرضوها بقوتهم على البشر أجمعين، وصارت أديان الناس وشرائعهم وأخلاقهم تحاكم إليها، ويقضى عليها بها. والتدخلات السافرة في شئون الدول، وفرض التغريب على المجتمعات المسلمة ينطلق من هذه الحقوق الوضعية الطاغوتية التي وضعوها بأهوائهم، وقسروا الناس عليها..

ومع كل هذا العدوان الصارخ، والاعتداء السافر على أديان الخلق وشرائعهم وأعرافهم وأخلاقهم فإنهم في حقوق الإنسان التي اخترعوها مارسوا في تطبيقها ازدواجية بغيضة، وانتقائية قبيحة؛ فإذا شتمت مقدسات المسلمين، دافعوا عن الشاتمين، وقالوا: هذا حق التعبير، وحرية الرأي، وإذا شكك باحثون ومؤرخون مختصون في محرقة النازيين لليهود، عاقبوهم وقالوا: هذه معاداة للساميين.

لقد منعوا زواج الفتيات ولو بلغن سن المحيض بحجة أنهن قاصرات، في الوقت الذي أباحوا لهن مع أقرانهن ممارسة الزنا والشذوذ، ويفرضون هذا الانحراف على العالم بقوة القرارات الدولية، والمعونات الاقتصادية، والضغط السياسي، تحت لافتات حقوق الإنسان.

لقد وضعوا حقوقا للمرأة بحجة تخليصها من وصاية الرجل عليها، لكنها في الحقيقة رفض لوصاية الله تعالى عليها، ورد لشريعته. ثم أمعنوا في ضلالهم فخرجوا باتفاقية مكافحة التمييز بين الرجل والمرأة التي تقضي بالمساواة الكاملة بينهما بعيدا عن النظر للدين أو اختلاف الخلقة والتكوين؛ وذلك تمهيدا لفرض الشذوذ الجنسي على البشرية جمعاء بعد أن أكل الشذوذ نظامهم الاجتماعي. وفي الوقت الذي يدفعون البشرية إلى هذه الفكرة الخاطئة المدمرة لا نراهم يعتنون بحقوق اليتيمات والأرامل والمطلقات والمعلقات والمعضولات والمحرومات من إرثهن ومن أولادهن، وهي حقوق تنزلت بها الشرائع، واتفقت عليها الفطر، وتواضع عليها البشر، ولا يمكن لأحد إنكارها.

لقد وضعوا حقوقا للطفولة منعوا فيها ما شرع الله تعالى، وشرعوا ما لم يأذن به الله تعالى، ثم رأيناهم لا يأبهون بالأطفال المعذبين في بلدان الحروب والنزاعات، وفي المخيمات والملاجئ، ولا الأطفال المعتدى عليهم إذا لم يكونوا من أطفالهم، وقبل سنوات حقن ممرضات غربيات جمعا من أطفال ليبيا بالإيدز، حتى هلك كثير منهم، واغتيلت طفولتهم، ووقف الغرب بدوله مع المجرمات المعتديات حتى أطلق سراحهن، وعدن إلى بلدانهن، بلا حساب ولا عقاب.

لقد وضعوا حقوقا للأسرى، لكن هذه الحقوق هي لأسراهم فقط ولو كانوا مجرمي حرب، وقتلة بشر، ومغتصبي نساء. وأما أسرى المسلمين فمهما عذبوا وقطعوا وأحرقوا وقتلوا واعتدي على أعراضهم فلا حقوق لهم، ولا تتحرك منظماتهم الدولية لإطلاقهم أو رفع الظلم والعذاب عنهم، أو محاكمتهم بعدل.

وفي هذه الأيام نشاهد ما يقع في بلاد الشام وفي بورما من قتل للرجال وسحقهم، وسحلهم في الشوارع، ودفنهم وحرقهم وهم أحياء، والتفنن في تعذيبهم قبل قتلهم، واغتصاب النساء وتعذيبهن وأسرهن، ونحر الأطفال بالسكاكين، وهشم رؤوسهم بالسواطير، وتقطيع أوصالهم. وهذه الممارسات تنقل مئات الصور منها للعالم أجمع، ورأتها الدول الغربية التي قسرت الناس على مفهومها لحقوق الإنسان، ومع ذلك لم تحرك ساكنا، ولم توقف هذه الانتهاكات الصارخة لما قرروه من حقوق للإنسان مع قدرتها على ذلك، بل إن الغرب يعطي الجلادين الفرصة تلو الفرصة لذبح الناس وتعذيبهم وانتهاك حقوقهم، مما يعني أن هذه الحقوق التي وضعوها للإنسان هي للإنسان الغربي دون غيره من سائر البشر.

تلكم هي حقوق الإنسان التي أنشأها الغرب على فكرته المادية الإلحادية، وهذه هي ازدواجيته في تطبيق ما قرر؛ لنزداد يقينا بإخبار الله تعالى عنهم في كتابه العظيم حين بين تأصل عداوتهم لنا، وتجذرها في قلوبهم ﴿ وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ اليَهُودُ وَلَا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ﴾ [البقرة:120] ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ ﴾ [آل عمران:100] ﴿ إِنَّ الكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُبِينًا ﴾ [النساء:101] ﴿ إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ ﴾ [الممتحنة:2] فهم هم لم تغيرهم حضارتهم، ولن يتركوا عداوتهم، فلا يصدقهم إلا مغرور، ولا يركن إليهم إلا مخذول ﴿ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ ﴾ [هود:113].

بارك الله لي ولكم في القرآن والسنة، وجعل هذا العيد عيد خير وبركة للأمة، وأقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب وخطيئة فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

الخطبة الثانية

الحمد لله رب العالمين، جعل الأعياد من شعائر الدين، وشرع الفرح فيها للمؤمنين..

الحمد لله حق حمده؛ رزقنا ما نتقرب به إليه من الأنساك، وأنعم علينا بالأمن والإيمان، وأفاض علينا من الخير والإحسان، نحمده ونشكره ونتوب إليه ونستغفره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين.

أما بعد:
فاتقوا الله تعالى وعظموا حرماته في هذا اليوم العظيم [﴿ ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ ﴾ [الحج:30].

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أيها المسلمون:
ضحوا تقبل الله تعالى ضحاياكم؛ فإن اليوم يوم إنهار الدماء تعظيما لله تعالى وعبودية وحبا وذلا، واعلموا أن وقت الذبح يمتد إلى غروب شمس يوم الثالث عشر، فإذا غربت انتهى وقت ذبح الهدي والأضاحي.

والسنة أن لا يطعم شيئا بعد الصلاة حتى يأكل من أضحيته، ويدخر منها، ويهدي لجيرانه ومعارفه، ويتصدق منها على الفقراء؛ ليذوقوا اللحم في يوم الفرح والسرور. وليختر من الأضاحي أفضلها وأسمنها؛ شكرا لله تعالى على ما رزقه من أثمانها، وتعظيما لشعائره سبحانه. وليجتنب المعيبة والهزيلة فإنه لا يرضاها لنفسه، ولا يكرم بها ضيفه، فكيف يرضاها لله تعالى، ويتقرب بها إليه؟!

ومن لم ينو أن يضحي حتى هذا اليوم فإنه يمكنه أن ينوي اليوم ويشتريها ويضحي، ولا يفوت على نفسه أجرها، وفرح أهله وولده بها.

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أيتها النساء المؤمنات:
اتقين الله تعالى في أنفسكن، واحذرن مكائد الأعداء لكن، وكيدهم بكن؛ فإنهم لا يفسدون مجتمعا إلا بنسائه.. بتبرجهن وسفورهن واختلاطهن بالرجال، وفتنتهم بهن، والنبي - صلى الله عليه وسلم - قال "مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِ"رواه الشيخان، وقال في حديث آخر"فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ، فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِي النِّسَاءِ" رواه مسلم.

ومن رأى اجتهاد الغربيين وأذنابهم الليبراليين في بلاد المسلمين لإخراج النساء من قرارهن، وخلطهن بالرجال، واستماتتهم في ذلك حتى صار قضيتهم الرئيسة..من رأى ذلك علم خطورة إفساد النساء، وأيقن بأن صلاح المجتمعات بصلاح نسائها، وفسادها بفساد نسائها، فاتقي الله يا أيتها المؤمنة.. لا يتخذك الأعداء معولا لهدم الإسلام، وإخراج الناس من دينهم باسم تحرير المرأة وإعطائها حقوقها، فإنهم لا يريدون إلا تحريرها من دينها، وإخراجها من عبودية ربها إلى أهوائهم الضالة، وشهواتهم المنحرفة.

الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر ولله الحمد.

أيها المؤمنون:
قد اجتمع في يومكم هذا عيد الجمعة مع العيد الكبير، فمن صلى هذه الصلاة فله رخصة أن لا يحضر الجمعة، وإن حضر فهو أفضل، وإن لم يحضر صلاها ظهرا، ولا يسقط فرض الظهر عنه، وقد جاء في حديث أَبِي هُرَيْرَةَ - رضي الله عنه - عَنْ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَنَّهُ قَالَ: "قَدِ اجْتَمَعَ فِي يَوْمِكُمْ هَذَا عِيدَانِ، فَمَنْ شَاءَ أَجْزَأَهُ مِنَ الْجُمُعَةِ، وَإِنَّا مُجَمِّعُونَ" رواه أبو داود.

أعاده الله تعالى علينا وعليكم وعلى المسلمين باليمن والإيمان، والسلامة والإسلام، وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

﴿ إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﴾ [الأحزاب:56].


أقرأ ايضا .. قد يعجبك :

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك

من مواضيعى فى المنتدى

القنوات الناقلة مباريات كأس الاتحاد الافريقي اليوم السبت 1/9/2012
صور سيارة راشد الماجد الجديدة ،، مايباخ سبورت
حظك وتوقعات برجك مع هالة عمر اليوم الاحد 11-1-2015
جديد تغيرات 1/5/2011
حظك وتوقعات برجك مع كارمن شماس اليوم الاحد 16-11-2014
صور إيتن عامر 2013 ,أجمل صور اتين عامر 2013-احلى صور ايتن عامر-أروع صور إيتن عامر 2013-صور الفنانة المصرية إيتن عامر
صور انمي تحت المطر 2014 , صور كرتون بنات رومانسية تحت المطر 2014
تردد القنوات الناقلة لبرنامج The Winner Is ذا وينر از 2013 , تردد القنوات العارضة لبرنامج المواهب ذا وينر از The Winner Is



  2  
Dreambox-Sat

(اليوم يوم التضحية)

لله أكبر... الله أكبر ما لبس الحَجِيج ملابسَ الإحرام.. الله أكبر ما رأوا الكعبة فبدَؤُوها بالتحيَّة والسلام.. الله أكبر ما استلَمُوا الحجر، وطافُوا بالبيت، وصلُّوا عند المقام.. الله أكبر ما اهتدوا بنور القرآن، وفرحوا بهدي الإسلام.. الله أكبر ما وقَف الحجيج في صَعِيد عرفات.. الله أكبر ما تضرَّعوا في الصفا والمروة بخالص الدعوات.. الله أكبر ما غفَر لهم ربهم، وتحمَّل عنهم التَّبعات.. الله أكبر ما رموا وحلَقُوا وتحلَّلوا ونحَرُوا، فتمَّت بذلك حجَّة الإسلام.. الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسُبحان الله بُكرةً وأصيلاً....

أما بعد:
أيها المسلم الكريم: ما أحوج الأمة في هذه الأيام، وفي هذا اليوم العظيم يوم الأضحى أن تتعلم - درس التضحية والفداء - من خليل الله إبراهيم على نبينا وعليه أفضل الصلاة والسلام، فسيدنا إبراهيم عليه السلام قد قدم للبشرية كلها أغلى وأعلى دروس التضحية والفداء.

فتعالوا بنا اليوم لنتعلم من خليل الله إبراهيم خلق التضحية لأن اليوم هو يوم التضحية، فها هو إبراهيم عليه السلام يتضرع إلى الله جل وعلا أن يرزقه ولداً صالحاً ليعينه في هذه الحياة، فقال: ﴿ رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ ﴾ [الصافات: 100].

واستجاب الله جل وعلا دعاء خليله إبراهيم، فبشره بغلام حليم: ﴿ فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلامٍ حَلِيمٍ ﴾ [الصافات: 101] لم يكد إبراهيم عليه السلام يأنس بولده ويسعد بصباه ويفرح بسعيه معه، إلا ويفاجأ إبراهيم بالابتلاء العظيم؛ إنه يرى أنه يذبح ولده في المنام بيديه! ورؤيا الأنبياء وحي.

هل تتصورون هذه اللحظات أب مرت عليه السنوات الطويلة ولم يرزق بذرية ثم يدعو ربه فيرزقه الله بولد وليس أي ولد إنما بغلام حليم ثم يؤمر بعد ذلك بذبحه كيف يكون حاله؟ كيف يكون موقفه؟

لكن خليل الرحمن عليه السلام يقوم لينفذ أمر ربه جل وعلا بهذا الغلام البار الحليم، ويقول له: ﴿ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى ﴾ [الصافات: 102]، فيرد الغلام البار: ﴿ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ ﴾ [الصافات: 102].

إنها التضحية، التضحية بماذا؟ التضحية بالابن الوحيد الذي طالما تطلع إليه إبراهيم عليه السلام، إنه الابتلاء الذي لا مثيل له في تاريخ البشر، إنها التضحية التي تعجز عقول البشر أن تتصورها مجرد تصور فحسب،...وانطلق إبراهيم للتنفيذ فعلاً: ﴿ فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ ﴾ [الصافات: 103] وهنا نادى الله جل وعلا على إبراهيم: ﴿ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ * وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الآخِرِينَ * سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ ﴾ [الصافات: 105-109]. سلام على خليل الرحمن سيدنا إبراهيم الذي علم الدنيا خلق التضحية في سبيل الله.

فأين مسلم اليوم من خلق التضحية؟ ما هو دوره من التضحية؟ ماذا بذل وقدم من تضحية لدينه وعقيدته؟ نعم نحن نضحي من أجل المال، ونضحي من أجل الوظيفة، ونضحي من أجل الزوجة والأولاد، ونضحي من أجل العشيرة، ونضحي من أجل الكرسي، لكن القليل منا من يضحي من أجل دينه وعقيدته!

إن التضحية أيها المسلم هي أساس عزة الأمة، ولذلك سلفنا الصالح ضحوا بالغالي والرخيص والدم والنفيس لوجه الله جل وعلا، تحمَّلوا الجوع والعطش والبرد والأذى لخدمة هذا الدين، صبروا على الامتحان، وآثروا العقيدة على نعيم الدنيا، تركوا أموالهم وعشيرتهم وأوطانهم، ضحوا بالمصالح، وأواصر القربى والعلاقات والروابط، ضحوا بعلاقاتهم مع آبائهم وأبنائهم، وإخوانهم وأخواتهم وعشيرتهم في سبيل مرضاة الله جل وعلا، وفي سبيل إعلاء دينه، ورفعة كلمته.

هذا سيدنا مصعب بن عمير الصحابي الجليل أول سفير للنبي (صلى الله عليه وسلم) إلى أهل المدينة، الرجل الذي سجل موقفا عظيما في التضحية، مصعب كان أجمل شباب قريش، وأعطرهم، وأطيبهم، وأترفهم دلالاً، فلما خالط الإيمان بشاشة قلبه، وآمن بالله ربا وبالإسلام دينا وبسيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) نبيا ورسولا، فسمعت به أمه فجاءت إليه فقال يا مصعب سمعت أنك آمنت بدعوة محمد (صلى الله عليه وسلم) قال نعم يا أماه قالت له أريدك أن تكفر بدعوة محمد (صلى الله عليه وسلم) فقال لها لا يكون ذلك يا أماه. قالت له: سأحرمك من نعيمك ومن ترفك، وما أنت فيه؟

فماذا يفعل مصعب هل يتخلى عن المال والجاه والترف؟ أم يتخلى دين سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)؟ وكلنا يعرف أن المال شقيق الروح، وأن المال له سحره وبيانه ، وكم رأينا في دنيا اليوم من أخوين ناما في فراش واحد ورضعا من ثدي واحد وأكلا من رغيف واحد فرق بينهما المال.. وكم رأينا أرحام تقاطعت بسبب المال.. وكم من أسرة تفرقت بسبب المال.. وكم إنسان قتل أخاه من أجل المال.. وكم من إنسان باع دينه وضميره من أجل الحصول على المال.

لكن سيدنا مصعبا لم يؤثر فيه حب المال بل ضحى بالمال والترف والنعيم واختار دين محمد (صلى الله عليه وسلم) فقدمها وبذلها لله، فلبس أخشن اللباس، وبقي زاهداً في ذلك كله، حتى إنه رضي الله عنه لما استشهد لم يجدوا ما يكفنونه به، فكفن بعباءة إذا غطي رأسه بدت رجلاه، وإذا غطيت رجلاه بدا رأسه، وكان من أعطر وأثرى وأجمل وأترف شباب قريش، ولما مر النبي (صلى الله عليه وسلم) على مصعب بن عمير وهو مقتول على طريقه، وقف ودعا له، ثمّ تلا قوله تعالى: ﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً ﴾ [الأحزاب: 23].

فأين الأمة من تضحية سيدنا مصعب (رضي الله عنه)؟ هذا درس عظيم في التضحية يقدمه سيدنا مصعب لكل من باع دينه من أجل المال، وكل من ضحى بدينه من أجل الوظيفة. وكل من باع دينه من أجل الجاه والمنصب. ليقول لهم: ضحوا بكل من أجل دينكم وعقيدتكم فالدنيا زائلة والآخرة هي خير وأبقى.

بل هذا حكيم بن حزام؛ صحابي من أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) ممن ضحوا لهذا الدين.. حكيم، يسلم إسلاماً يملك عليه لبَّه، ويؤمن إيماناً يخالط دمه، ويمازج قلبه، وهو يقطع على نفسه عهداً أن يكفر عن كل موقف وقفه في الجاهلية، أو نفقة أنفقها في عداوة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأضعاف أضعافها، وقد بَرَّ في قَسَمِه، وصدق فيما عاهد.

فيوم آلت إليه دار الندوة التي كانت تعقد قريش مؤتمراتها فيها في الجاهلية، ويجتمع ساداتها وكبراؤها فيها ليأتمروا برسول الله (صلى الله عليه وسلم)، هذه باعها بمائة ألف درهم، فيقول فتى من قريش: بعت مكرمة قريش يا حكيم! فقال: [يا بني! ذهبت المكارم كلها ولم يبقَ إلا التقوى، أو ما يسرك يا بني! أن أشتري بها داراً في الجنة؟ إني أشهدكم أني جعلت ثمنها في سبيل الله؛ أرجو ذخرها وبرها عند الله] ضحى بثمنها كله في سبيل الله.

ثم انظر إليه يوم ذهب لحج بيت الله الحرام ساق أمامه مائة ناقة مجللة بالأثواب الزاهية، ثم ينحرها جميعها؛ تقرباً إلى الله تعالى...ولا تعجب يوم يحج ثانية فيقف في عرفات، ومعه مائة من عبيده، قد جعل في عنق كل واحد منهم طوقاً من فضة، نقش عليه عتقاء لله عز وجل ثم يعتقهم جميعاً على عرفات؛ ويسأل الله عز وجل أن يعتق رقبته من النار...ثم يحج ثالثة فيسوق أمامه ألف شاة، ثم يريق دماءها كلها في منى، ويطعم بلحومها فقراء المسلمين؛ تقرُّباً لله -عزَّ وجلَّ-.هكذا ضحى أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم) وضربوا أروع الأمثلة في التضحية بأموالهم، ولم يضحوا بأموالهم فحسب، بل ضحوا بدمائهم في سبيل الله رجاء ما عند الله.

وهذا عمرو بن الجموح رجل أعرج لا جهاد عليه، قد أسقط الله عنه الجهاد، لكنه يسمع النداء: يا خيل الله اركبي، حي على الجهاد، ويريد أن ينطلق للجهاد في سبيل الله جل وعلا، فيقول أبناؤه الأربعة الذين ما تركوا غزوة مع رسول الله؛ يقولون لأبيهم: يا أبانا لقد أسقط الله عنك الجهاد، ونحن نكفيك، فيبكي عمرو بن الجموح وينطلق إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليشتكي لرسول الله وهو يقول: يا رسول الله! إن أبنائي يمنعوني من الخروج للجهاد في سبيل الله، ووالله إني لأريد أن أطأ بعرجتي هذه في الجنة، فيلتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى عمرو ويقول: يا عمرو فقد أسقط الله عنك الجهاد، فقد عذرك الله جل وعلا، ومع ذلك يرى النبي رغبة عارمة في قلب عمرو بن الجموح للجهاد في سبيل الله، فيلتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى أبنائه الأربعة ويقول لهم: (لا تمنعوه! لعل الله أن يرزقه الشهادة في سبيله). وينطلق عمرو بن الجموح، لا أقول يبحث عن النصر، بل يبحث عن الشهادة في سبيل الله جل وعلا، ويرزقه الله الشهادة في سبيله، صدق الله فصدقه الله جل وعلا. ويمر عليه النبي صلى الله عليه وسلم بعدما قتل فيقول: (والله لكأني أنظر إليك تمشي برجلك في الجنة وهي صحيحة).

بل أذكركم بقصة الغلام والراهب والساحر الذي حدثنا عنه النبي (صلى الله عليه وسلم) كيف ضحى بنفسه من أجل دينه وعقيدته فاسمع إلى قصته التي سأختم بها كلامي:
‏كان ملك فيمن كان قبلكم وكان له ساحر فلما كبر قال للملك إني قد كبرت فابعث إلي غلامًا أعلمه السحر فبعث إليه غلامًا يعلمه فكان في طريقه إذا سلك راهب فقعد إليه وسمع كلامه فأعجبه، فكان إذا أتى الساحر مر بالراهب، وقعد إليه فإذا أتى الساحر ضربه فشكا ذلك إلى الراهب فقال: إذا خشيت الساحر فقل: حبسني أهلي وإذا خشيت أهلك فقل: حبسني الساحر، فبينما هو كذلك إذ أتى على دابة عظيمة قد حبست الناس فقال (الغلام): اليوم أعلم ‏ ‏آلساحر أفضل أم الراهب أفضل؟، فأخذ حجرًا فقال: اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس فرماها فقتلها ومضى الناس فأتى الراهب فأخبره فقال له الراهب: أي بني أنت اليوم أفضل مني قد بلغ من أمرك ما أرى وإنك ‏ ‏ستبتلى ‏ ‏فإن ‏ ‏ابتليت ‏ ‏فلا تدل علي، وكان الغلام يبرئ ‏ ‏الأكمه ‏ ‏والأبرص ‏ ‏ويداوي الناس من سائر ‏ ‏الأدواء، ‏ ‏فسمع جليس للملك كان قد عمي فأتاه بهدايا كثيرة فقال: ما هاهنا لك ‏ ‏أجمع ‏ ‏إن أنت شفيتني، فقال: إني لا ‏ ‏أشفي أحدًا إنما ‏ ‏يشفي الله فإن أنت آمنت بالله دعوت الله فشفاك؛ فآمن بالله فشفاه الله، فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس فقال له الملك: من رد عليك بصرك؟ قال: ربي، قال: ولك رب غيري؟ قال: ربي وربك الله، فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام؛ فجيء بالغلام فقال له الملك: أي بني قد بلغ من سحرك ما تبرئ ‏ ‏الأكمه ‏ ‏والأبرص وتفعل وتفعل، فقال: إني لا ‏ ‏أشفي أحدًا إنما ‏ ‏يشفي الله، فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الراهب فجيء بالراهب فقيل له: ارجع عن دينك، فأبى فدعا ‏ ‏بالمنشار ‏ ‏فوضع ‏ ‏المنشار ‏ ‏في مفرق رأسه فشقه حتى وقع شقاه ثم جيء بجليس الملك فقيل له: ارجع عن دينك فأبى فوضع ‏ ‏المنشار ‏ ‏في مفرق رأسه فشقه به حتى وقع شقاه ثم جيء بالغلام فقيل له: ارجع عن دينك فأبى فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال: اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا فاصعدوا به الجبل فإذا بلغتم ‏ ‏ذروته ‏ ‏فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه فذهبوا به فصعدوا به الجبل فقال: اللهم ‏ ‏اكفنيهم بما شئت فرجف بهم الجبل فسقطوا وجاء (الغلام) يمشي إلى الملك فقال له الملك: ما فعل أصحابك؟ قال: ‏ ‏كفانيهم الله فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال: اذهبوا به فاحملوه في ‏ ‏قرقور (قيل معناها السفينة الصغيرة) ‏ ‏فتوسطوا به البحر فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه فذهبوا به فقال: اللهم ‏ ‏اكفنيهم بما شئت ‏ ‏فانكفأت ‏ ‏بهم السفينة فغرقوا وجاء يمشي إلى الملك فقال له الملك: ما فعل أصحابك؟ قال: ‏ ‏كفانيهم الله فقال للملك: إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به قال: وما هو؟ قال: تجمع الناس في ‏ ‏صعيد ‏ ‏واحد وتصلبني على جذع ثم خذ سهمًا من كنانتي ثم ضع السهم في كبد القوس ثم قل: باسم الله رب الغلام ثم ارمني فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني فجمع الناس في ‏ ‏صعيد ‏ ‏واحد وصلبه على جذع ثم أخذ سهمًا من كنانته ثم وضع السهم في ‏ ‏كبد القوس ‏ ‏ثم قال: باسم الله رب الغلام ثم رماه فوقع السهم في ‏ ‏صدغه ‏ ‏فوضع يده في ‏ ‏صدغه ‏ ‏في موضع السهم فمات فقال الناس: آمنا برب الغلام آمنا برب الغلام آمنا برب الغلام فأتي الملك فقيل له: أرأيت ما كنت تحذر قد والله نزل بك حذرك قد آمن الناس فأمر ‏ ‏بالأخدود ‏ ‏في أفواه السكك ‏ ‏فخدت ‏ ‏وأضرم النيران وقال: من لم يرجع عن دينه ‏ ‏فأحموه فيها (اطرحوه)‏ ‏أو قيل له اقتحم ففعلوا حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها ‏ ‏فتقاعست ‏(توقفت) ‏أن تقع فيها فقال لها الغلام: يا ‏ ‏أمه اصبري فإنك على الحق)).

الله أكبر!! أمةٌ بأكملها دخلت في دين الله عز وجل، والسبب هي التضحية التي قدمها غلام صغير..

وبعد هذا كله أنا أدعوكم من خلال درس التضحية إلى أن نهيئ أنفسنا للتضحية بالنفس، للتضحية بالمال، للتضحية بالأولاد، للتضحية بالأوقات، للتضحية بأغلى ما نملك لدين الله جل وعلا، وبغير هذه التضحية لا عزة لنا ولا كرامة.

والله ثم والله لا عزة ولا كرامة للأمة إلا بالتضحية.

فالمسلم الذي يحافظ على صلاته في وقتها هذه تضحية، الموظف الذي يؤدي وظيفته بأمانة وإتقان هذه تضحية، العامل الذي يعمل بإخلاص ولا يغش هذه تضحية، الطيب الذي يخدم الإنسان بعلمه هذه تضحية، الزوج الذي يعمل ليعف نفسه وأهله هذه تضحية، الزوجة التي تطيع زوجها وتقوم على خدمتها هذه تضحية، الولد الذي يعمل جاهدا على إرضاء أبويه هذه تضحية، المسلم الذي يعفو ويسامح الآخرين هذه تضحية. وكل مسلم يقدم خدمة لله ولمجتمعه ولأمته فهذه تضحية.. فأين من يسلك طريق التضحية ويسجل له موقفا ينفعه هناك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

وأسأل الله تبارك وتعالى أن ينصر الإسلام وأن يعز المسلمين، اللهم لا تخرجنا من هذا المسجد إلا بذنب مغفور، وسعي مشكور، وتجارة لن تبور برحمتك يا عزيز يا غفور، اللهم اجعل بلادنا وبلاد المسلمين واحة للأمن والأمان وجميع بلاد المسلمين يا أرحم الراحمين.



من مواضيعى فى المنتدى

كلمات اغنية وهي ذكريات عمرو دياب 2013 البوم الليلة
هآزال كآيا في أحدث ظهور و حديث وسآئل الأعلآم على حسآبها في تويتر
توقعات برج القوس يوم السبت 23-6-2012
رمزيات بلاك بيري جديدة صور فنانين عليها تعاليق روعة 2013
صور كاتي بيري في حفل AMAs 2013 في لوس انجلوس
سعر الذهب في السعودية اليوم الاثنين 28-10-2013
تحميل اغنية شفت الحياه ماجد الصغير ماستر كواليتي 2013 Mp3
حظك وتوقعات برجك مع جمانة قبيسى اليوم الثلاثاء 5-5-2015



  3  
ايهاب ماهر

جزاك الله خيرا




خطب ومحاضرات عيد الاضحى جاهزة للالقاء 2013





رسائل حب | صور حب | صور بنات | صور 2017 | صور ورد | صور ساخنة | صور اغراء | فساتين سوارية | تسريحات شعر | قمصان نوم | قصات شعر | عبايات 2017 | صباح الخير | مساء الخير | كلام جميل | كلام حب | صور مكتوب عليها | جمعة مباركة | حظك اليوم | بوس شفايف | تردد قناة | ترددات النايل سات | يوتيوب | كلمات اغنية | كريستيانو رونالدو | جورجينا رودريجيز
DMCA.com Protection Status
الساعة الآن 11:45 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس