العودة   منتديات دريم بوكس > المنتـديات العـامـة > المنتدى الاسلامي - Islamic Forum > الاسلامى العام

الاسلامى العام لنشر الوعي الإسلامي ومناقشة قضايا المسلمين وهمومهم.

  1  
دموع الفراق



كبشرٍ نحتاج إلى الله كثيراً، نحتاجه في كل أحوالنا، في كل اللحظات، في كل الأمكنة، في كل الأوضاع، لأنه لا يخلو شيءٌ منه، و لا يستغني شيءٌ عنه، و لأنه قابض كل شيءٍ، و مالك كل شيء، و المحيط بكل شيء، و العليم بكل شيء، و القادر على كل شيءٍ، فكل شيءٍ تتعلق به أسماؤه، و تظهر فيه صفاته.



هذا الاحتياج منا إلى الله أشد ضرورات المخلوقات كلها، فمن الكون كله بعظمته إلى أضغر مخلوق لا يُرى، كلهم في الاحتياج سواء. هذا الاحتياج لا بُد و أن يكون في جوِّ الجمال، جوِّ الحبِّ، جوِّ الأُنس، جوَِّ الحُسْن، جوِّ الإقبالِ بإقبال، جوِّ الرغبة، جوِّ الفرح. لا أن يكون في جوِّ الخوفِ، و لا في جوِّ الرهبة، و لا في جوِّ الحُزن، و لا في جوِّ الوحشة، و لا في جوِّ الظُلمة، و لا في جوِّ الرُعب، و لا في جوِّ الإدبار.


كثيراً ما نُعلَّم العيش مع الله في أجواء لا تمتلئ بالحب، و لا تمتلئ بالترغيب، بل تمتلئ بالرهبة و الخوف، و هنا سيكون العيش مع الله، و الإقبال عليه محفوفاً باضطراب النفس و قلق الروح، و من هنا لا يكون الاستقرار في العيش، و لا يكون الهناءُ في الإقبال.


إن تعاليم الأنبياءِ للناس في العيش مع الله في العبادات و الدعوات مليئة بأن يكون ذلك في جو الإقبال، و جو الحب، و جو الفرح، و أن يكون الإنسان كذلك مع الله في كل الأحوال، فجاءت ممادح على الأعمال، و فضائل للأعمال، كل ذلك تأكيداً على هذا الشيء.


أما أن تكون تعاليم العيش مع الله أن يكون في جوِّ الخوف و الرهبة فهذا مما لا يمكن أن يجيءَ من سَويِّ القصد، و لا من سليم النظر و الرؤية، لأن الله أفاد عن نفسه في كثير بأن جوانب الجمال و الحُسن و الأمن منه لخلقه سابقات لأضدادها، و أنه ما أرسل الرسل منه لبقية خلقه إلا حاملين لراية التبشير.


لو تأملنا أحوال المخلوقات لما رأينا فيها سوى العيش بحب هذا الله العظيم، و لأجل ذلك كانت آتية بالطوع و الرغبة، و مُقبلة بالحب و الشوق.


عندما نعيش مع الله بكل معاني الحب و آثاره سنجد نفوسنا هانئة، و أرواحنا هادئة، و قلوبنا مطمئنة، و سنجد منَّا إقبالاً على الله، و في قلوبنا طربٌ معه، و أرواحنا ترقص في محراب عبادته، و سنجد الرضا، و سنجد السعادة، لأننا عشنا مع الله، حبيبنا، مع الله ربنا، مع الله راحمنا، مع الله اللطيف بنا، مع الله المحسن إلينا، مع الله الضاحك إلينا، مع الله الجائد الكريم المعطاء، هكذا سنكون معه في جنةٍ تعبُّدية، جنةٍ لعبدٍ مع معبوده، جنةُ العيش مع الله ستكون أجمل من جنة العيش في نعيم الله، لأن تلك الجنة ليست إلا لمن تنعم بجنة العيش مع الله.


لا يعني هذا إغفال جانب الخوف أمام الأمن، و لا الترهيب أمام الترغيب، و لا الوعيد أمام الوعد، لا؛ فتلك مهمة لوزن الأحوال، و ليست مهمةً لحكمها. ففرق بين ما كان للوزن وبين ما كان للحكم.


ما أجملنا حينما نعيش مع الله بالحب، بالرغبة، بالشوق، بالجمال، بالفرح، بالسعادة، بالابتسامة، بالأُنس، بالمتعة، ما أجملنا حينما نعيش مع الله لأنه الصاحبُ في الحياة.











أعجبك الموضوع...لا تقل شكرا...ولكن قل ...اللهم أغفر له و أرحمه وتجاوز عن سيئاته وأجعله من المحسنين

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

ضع تعليق باستخدام حساب الفيس بوك

من مواضيعى فى المنتدى

لكي نخشع في صلاتنا
شركاء الآخرة..!
10همسات معَ بداية العام الجديد 1432
مشاعر في أحضان المطر
منازل الرحمة والسكينة ..
من القصص الواقعية: أعظم قصص الابتلاء
الستر على العاصي أخلاق وضوابط
ألفـــــاظ وأحاديـــث خاطئــــــة



  2  
ايهاب ماهر




مواضيع ذات صلة مع العيش مع الله
مقادير وطريقة عمل العيش التوست البنى بالشوفان 2015
مقادير وطريقة عمل العيش الدايت للرجيم 2015
مقادير وطريقة تحضير العيش البلدي 2015
مقادير وطريقة تحضير العيش الكيزر 2015
مقادير وطريقة تحضير العيش البورى 2015

العيش مع الله





رسائل حب | صور حب | صور بنات | صور 2017 | صور ورد | صور ساخنة | صور اغراء | فساتين سوارية | تسريحات شعر | قمصان نوم | قصات شعر | عبايات 2017 | صباح الخير | مساء الخير | كلام جميل | كلام حب | صور مكتوب عليها | جمعة مباركة | حظك اليوم | بوس شفايف | تردد قناة | ترددات النايل سات | يوتيوب | كلمات اغنية | كريستيانو رونالدو | جورجينا رودريجيز

الساعة الآن 11:18 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس