منتديات دريم بوكس  

العودة   منتديات دريم بوكس > >

الاخبار - Arab and world news أخبار عالمية - عربية - اكتشافات - متفرقات - سياسة - اقتصاد - اموال

  1  
Scorpionjor

بفعل تركهما الفحم مشتعلاً داخل الغرفة

الطفلة سلوى ذهبت إلى غرفة والديها لكي تداعبهما وتُصبّح عليهما لتجدهما فارقا الحياة اختناقاً


كعادتها وبعد أن تصحو من نومها كل صباح تتوجه الطفلة سلوى "9" سنوات إلى غرفة والدها ووالدتها لكي تصبح عليهما وترتمي في أحضانهما الدافئة وتلاعبهما وأيضا لكي تتناول طعام الأفطار ولكن هذه المرة تختلف عن كل المرات فلقد حاولت ايقاضهما ظنا منها أنهما ما يزالان يغصان في نومهما بحكم برودة الجو وعطلة الأولاد المدرسية




نادت الطفلة المكلومة سلوى عدة مرات "بابا بابا ماما ماما " ولكن لا أحد يستجيب اعتقدت في بادئ الأمر أنهما يضحكان عليها وجلست هي وأخاها عبدا لحميد "8 " سنوات بجانبهما أكثر من ساعة




أصاب الطفلين سلوى وعبدا لحميد نوع من القلق والخوف على والديهما والذي لم تظهر عليهما أثار الموت غير أنهما نائمين فقاما بالاتصال عبر الجوال بجدتهما والتي تسكن في مخيم خانيوس ليخبراها أن والديهما لحتى الأن لم يصحوا من النوم على غير عادتهما بالرغم من محاولتهما المتكررة ايقاضهما




أصاب الجدة نوع من القلق والحيرة والخوف وعلى الفور حضرت إلى البيت لتجد الطفلان يجلسان بجانب والديهما على السرير وهما يبكيان حاولت الجدة عدة مرات ايقاظ ابنها وزوجته ولكن بدون فائدة عندها صرخت وصرخ الطفلين وقالت لهما أبوكم توفيا فكانت لاحظات في غاية الصعوبة والمأساة وبعدها حضر الجيران والأشقاء وقاموا بالاتصال بالإسعاف والذي أكد لهم بما لا يدعو إلى الشك أنهما توفيا نتيجة الاختناق




وكان المواطن محمد الحداد 33(عاما) وزوجته تحرير الحداد (29عاما) من منطقة النمساوي جنوب غرب محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة لقيا مصرعهما بعد أن خلدوا للنوم وتركوا الفحم مشتعلا في غرفة نومهم دون إطفائه، ما أدي إلى انعدام الأكسجين في الغرفة ووفاتهما في الليل.




شقيق المتوفى الحداد والذي ما زال غير مصدق ما حدت لأخيه وزوجته ويعيش حالة من الفاجعة قال : وهو يستقبل المعزين في بيت أهله في مخيم خانيونس والدموع تتساقط من عينيه الحمد لله على كل حال ويضيف وهو في حالة من الحزن والألم أنه نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وبرودة الجو قام أخي محمد والذي يعمل في مجال التدريس بأشعال الفحم من أجل تدفئة أطفاله الذين كانوا يرتجفون من شدة البرد أولا ومن ثم قام بوضع الكانون في غرفته من أجل تدفئتها وغلب عليه وعلى زوجته النعاس من دون أن يخرج كانون الفحم من الغرفة وهذا أدى إلى انعدام الأكسجين في الغرفة والذي ترتب عليه وفاتهما ليلا مشيرا إلى أن تشريح الجتتين أتبت ذلك




وأكد شقيق الحداد أن الفاجعة والمصاب جلل ولكن كانت ستكون أكبر لو كان الأولاد الذين تعودوا في العديد من المرات خاصة عندما يكون الجو باردا النوم معهما في الغرفة ولكن والحمد لله لم يكنا في تلك الليلة نيام وسكت فجأة والدموع تتساقط من عينه وقال لقد أصبحا أيتاما !! لا حول ولا قوة إلا بالله !! لكن لن أنساهما وسأعمل على تربيتهما حيت أن لي أربعة أولاد و من اليوم سيكونون ستة سأكمل مشوار والديهما في التربية وسأوفر لهما جميع احتياجاتهما وعند سؤلنا عنهما قال لقد أخرجتهما من البيت إلى مكان أخر خوفا عليهما وحتى أنسيهما الفاجعة التي حدثت لوالديهما !!




وقال الناطق الرسمي باسم اللجنة العليا للاسعاف والطوارئ بغزة أدهم أبو سلمية " إن المواطن محمد الحداد (36عاما) وزوجته تحرير الحداد (33 عاما) لقيا مصرعهما بعد أن خلدوا للنوم وتركوا الفحم مشتعلا في غرفة نومهم دون إطفائه، ما أدي إلى انعدام الأكسجين في الغرفة ووفاتهما في الليل.وفور الإبلاغ عن الحاثة، توجهت فرق الاسعاف إلى المنطقة وانتشلت الجثتين، وتما تحويلهما إلى مستشفى ناصر وفتح تحقيق في ملابسات الحادث.




ونتيجة الأنقطاع المتكرر للتيار الكهربائي منذ عدة سنوات تلجأ الكثير من الأسر الفلسطينية لإيجاد بدائل في عملية الإضاءة والطبخ والخبز والتدفئة من خلال استخدام لمبة الكاز أو الشمع أو المواتير التي تعمل على السولار والبنزين أو اشعال الفحم وهذا أدى إلى حدوت الكتير من الحوادث والحرائق والكوارات وهذا أدي إلى وفاة العشرات واصابة الكثير وتضرر المنازل واحدات خسائر مادية




ويزداد الوضع صعوبة في فصل الشتاء حيت تلجأ معظم الاسر الفلسطينية للتدفئة بالوسائل البدائية نتيجة للانقطاع المتكرر للتيار الكهرباء وعدم القدرة على استخدام وسائل للتدفئة اكثر امنا في ظل انخفاض درجة الحرارة وموجة الصقيع التي تمر بها المنطقة والتي تعتبر غزة جزءا منها.




وفي هذا المجال اتهم الأمين العام المساعد لمبادرة وفاق شركة كهرباء غزة وتداعيات الانقسام مسئولية وفاة ابن شقيقته المدرس محمد الحداد 34 سنة وزوجته تحرير ابودان 29 سنه ، اللذان توفيا صباح الخميس 19-1 -2012 م ، اختناقا بعد قيامهما بإشعال موقدة لتحميهم وأطفالهم من البرد القارص ، بعد الانقطاع المتكرر وغير المبرر للتيار الكهرباء ، ونتيجة إطالة فترة قطع الكهرباء - في المدة الأخيرة




وشرح المحلل السياسي الدكتور ناصر جربوع " اليافاوي "الحادث قائلا : أشعل ابن شقيقتي محمد موقده وغالبه النعاس ، ليصحو أطفالهم الاثنين عبد الحميد 8سنوات وسلوى 9 سنوات ، في السادسة صباحا لتناول طعام الإفطار كالعادة ، ولكن لا حياة لمن تنادي ، وليفارق الأبوين الحياة اختناقا ، تاركين ورائهم الطفلين ، لجد وجدة يصارعان الأمراض المزمنة ، واتهم د ناصر المتخندقين وراء الانقسام ، وما تبعه من تخاذل لشركة الكهرباء وحججها الواهية، الوقوف وراء مقتل ابن شقيقته وعشرات المواطنين في قطاع غزة ، مطالبا بضرورة الإسراع باتخاذ القرار الفوري لإنهاء الانقسام ومشكلة الكهرباء، التي حصدت أرواح العديد من المواطنين ، إما حرقا أو اختناقا أو انفجاراً لمولدات الكهرباء .


أقرأ ايضا .. قد يعجبك :

من مواضيعى فى المنتدى

نجوى كرم: ضيفة الحلقة الأخيرة من “أراب آيدول”
ابرز عناوين وكالة صوت الشعب للانباء
رمضان 2015 , اعلان مسلسل الكابوس غادة عبد الرازق
يوتيوب مشاهدة مسلسل الغربال 2 الحلقة 27 كاملة 2015 , مسلسل الغربال 2 اونلاين الحلقة السابعة والعشرون hd
رئيس بعثة ليبيا بكأس العرب لكووورة:بالثورة على القذافي حررنا روحنا الرياضية من ثقافة المعارك
مقادير وطريقة عمل عصير البقدونس 2015
صور باميلا الكيك ومصطفى شعبان في كرواتيا 2015 , صور أبطال ونجوم مسلسل مولانا العاشق 2015
موعد وتوقيت مباريات كأس أسيا اليوم الثلاثاء 13-1-2015


أدوات الموضوع



الساعة الآن 08:04 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
Support: منتديات دريم بوكس